تونس سياسة

بمشاركة 1028 مترشّحا.. إجراء القرعة الخاصة بذوي الإعاقة الأحد القادم

تُجرى الأحد 24 ديسمبر القرعة الخاصة بالمترشّحين من ذوي الإعاقة، لانتخابات المجالس المحلية، وفق ما أعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في وقت سابق.

ويتوزّع المترشّحون لعملية القرعة حسب الفئات العمرية، كما يلي: 287 مترشّحا أقل من 36 سنة أي بنسبة 27.9%، و 629 مترشّحا تتراوح أعمارهم من 36 إلى 60 سنة أي 61.2%، و112 مترشّحا تتجاوز أعمارهم 60 سنة أي نسبة 10.9%.
 وحسب الجنس، يتوزّع المترشّحون لعملية القرعة إلى 897 رجلا أي بنسبة 87.3%، و131 امرأة أي بنسبة 12.7%.

وأوكل المرسوم للهيئة العليا المستقلة للانتخابات إجراء عملية القرعة الخاصة بالمترشّحين من ذوي الإعاقة، وتتم هذه العملية بصفة شفافة وعلانية بحضور المترشّحين المعنيين بها أو من ينوبهم، وممثّلي وسائل الإعلام والملاحظين المعتمدين من قبل الهيئة، ويتولّى عدل تنفيذ تحرير محضر رسمي في الغرض.
وبالعودة إلى القرار الترتيبي الذي اتّخذه مجلس الهيئة، يمكن الإشارة إلى أنّه ستتمّ كتابة أسماء المترشّحين في أوراق صغيرة، ويتولّى عدل المنفّذ عرضها وتلاوتها على الحضور قبل وضعها في كرات صغيرة محكمة الغلق توضع في إناء مرئي وشفاف، ويدعو ممثّل الهيئة أحد الحاضرين من غير المعنيين بالقرعة لخلط الإناء جيّدا وسحب الكرات الواحدة تلو الأخرى وفتحها وتلاوة اسم كل مترشّح علانية أمام العموم.
 ويتم تسجيل الأسماء الواقع سحبها تباعا بمحضر عدل التنفيذ باعتماد أسبقية السحب إلى حين استنفاد جميع الكرات، ويتم التصريح بفوز المترشّح الذي تم سحب اسمه أوّلا بالمقعد الإضافي المخصّص لذوي الإعاقة في المجلس المحلي، على أن يتمّ الإعلان عن فوزه ضمن قرار الإعلان عن نتائج الانتخابات، بينما يتم اعتماد ترتيب بقية المترشّحين الذين تم سحبهم تباعا، وذلك لسدّ أيّ شغور نهائي يمكن أن يحصل لاحقا في المقعد المخصّص لذوي الإعاقة لأيّ سبب من الأسباب.
 وفي صورة تقدّم مترشّح وحيد للقرعة فإنّه يتم التصريح بفوزه بالمقعد المذكور بصفة آلية.

وسيتم الإعلان عن النتائج الأولية لعملية القرعة في أجل أقصاه الأربعاء 27 ديسمبر 2023، وستتولّى الهيئة التصريح بالنتائج النهائية إثر انقضاء الطعون وفي أجل لا يتجاوز السبت 27 جانفي 2024.
 وسيكون هناك 279 مقعدا بالمجالس المحلية مخصّصة لذوي الإعاقة عن طريق القرعة، أي ما يمثّل نسبة 12%.
 ويبلغ عدد التونسيين الحاملين لبطاقة إعاقة نحو 436 ألف شخص، وقد سبق أن تم تشريك هذه الفئة في الانتخابات البلدية سنة 2018 من قبل 1740 قائمة مترشّحة كان من بينها 18 قائمة ترأّسها أشخاص من ذوي الإعاقة، منهم 5 نساء.

وقبيل تنظيم الانتخابات المحلية طالبت الجمعيات المدافعة عن حقوق ذوي الإعاقة، هيئة الانتخابات بتقديم توصيات السلط المعنية بهدف توفير بنية تحتية في جميع مقرات المعتمديات والولايات ملائمة لحاجيات ذوي الإعاقة وتوفير الباي حتى يتمكّن الأعضاء الذين سيفوزون بعضوية المجالس المحلية من ذوي الإعاقة من المشاركة في اجتماعات المجالس المحلية والجهوية والإطلاع على الوثائق بسهولة.

معتقلو 25 جويلية

يُشار إلى أنّ الأشخاص ذوي الإعاقة الذين سيفوزون عن طريق القرعة بعضوية المجالس المحلية، سيحظون مثل غيرهم من أعضاء تلك المجالس أثناء المدة النيابية مرة واحدة على الأقل برئاسة تلك المجالس فضلا عن عضوية المجالس الجهوية.