عالم

بلينكن يبدأ جولته الثامنة في الشرق الاوسط

يبدأ وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن في الشرق الأوسط اليوم الاثنين، جولته الثامنة منذ بدء العدوان على غزة في السابع من أكتوبر الماضي، بحثا عن موقف لوقف إطلاق النار واتفاق تبادل الأسرى.

 وتهدف الزيارة، التي تبدأ من مصر إلى العمل على إقرار مقترح وقف إطلاق النار في غزة، الذي كشف عنه الرئيس الأمريكي جو بايدن في نهاية ماي المنقضي.

وخلال جولته في الشرق الأوسط سيزور بلينكن أيضا الأردن وقطر قبل أن ينتقل إلى إيطاليا للمشاركة في قمة مجموعة السبع، الأربعاء.

من جهته، يكثف بايدن جهوده لوقف العدوان الإسرائيلي الذي يحصد آلاف المدنيين ويهدد بخسارة عديد الناخبين له خلال الانتخابات الرئاسية في نوفمبر المقبل.

 وسيبحث بايدن في القاهرة، اليوم الاثنين، مع نظيره المصري عبد الفتاح السيسي حلولا تسمح بإعادة فتح معبر رفح بين مصر وقطاع غزة المغلق منذ شهر.

وتأتي هذه التحركات الرسمية الأمريكية بعد يومين من ارتكاب جريمة النصيرات في محاولة استعادة بعض الأسرى الإسرائيليين في غزة وما تبعها من اتهامات لواشنطن بالمشاركة فيها.

 يأتي ذلك فيما أعلن الجيش الأمريكي إسقاط أكثر من 10 أطنان مترية من الحصص الغذائية في شمال غزة  أمس الأحد، بعد أن كانت هذه الشحنات معلقة بسبب العمليات العسكرية الإسرائيلية في المنطقة.

وقالت القيادة المركزية الأمريكية “سنتكوم”، في بيان، إنه “حتى الآن، أسقطت الولايات المتحدة جوا أكثر من 1050 طنا متريا من المساعدات الإنسانية، إضافة إلى المساعدة التي قدمها الممر اللوجستي المشترك عبر البحر”.

وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن قد أعلن عن مقترح إسرائيلي جديد لإنهاء الحرب على غزة، يتضمن 3 مراحل تتمحور حول وقف إطلاق النار وتبادل الأسرى.

واشترط الكيان المحتل تنفيذ أهداف الحرب شريطا أساسيا لوقف إطلاق النار والانسحاب من غزة، فيما انتقدت المقاومة الفلسطينية عدم توافق الخطة التي أعلن عنها بايدن بما جاء في الورقة الإسرائيلية التي تسلمتها.