بلعيد: قيس سعيد أخلف وعده للهيئة الاستشارية
tunigate post cover
تونس

بلعيد: قيس سعيد أخلف وعده للهيئة الاستشارية

رئيس الهيئة الاستشارية الصادق بلعيد يعلن: قيس سعيد أخلف وعده، بعد أن تعهد بتغيير الدستور بالتشاور مع أعضاء الهيئة
2022-07-04 14:56

قال رئيس الهيئة الاستشارية من أجل جمهورية جديدة الصادق بلعيد إن رئيس الدولة قيس سعيد أخلف وعده للهيئة، بتغييره مشروع الدستور دون استشارة الأعضاء المشاركين في صياغته أو الرجوع إليهم.

وأكد بلعيد في تصريح لإذاعة شمس أف أم، الإثنين 4 جويلية/ يوليو، أن قيس سعيد تعهد باستشارة الهيئة في صورة إدخال تغييرات على مشروع الدستور ومناقشتها، لكنه أخلف وعده.

خطر وثأر
وبين المتحدث أن هناك فرق شاسع بين نص مشروع الدستور الذي قدمته الهيئة إلى قيس سعيد والنص المنشور في الرائد الرسمي، قائلا إن “النصين يمثلان خطين متوازيين لا يلتقيان”.

وتضمن نص دستور قيس سعيد نقاطا خطيرة لا تحصى ولا تعد وفق ما صرح به بلعيد. فمن الناحية القانونية يكمن الخطر في تركيبة المحكمة الدستورية المكونة حصرا من 9 قضاة من الصنف الأول والثاني والثالث، في حين أن المجالس الدستورية في مختلف الدول تتكون من أساتذة القانون إلى جانب القضاة.

وأضاف بلعيد أن قيس سعيد منع الحضور الجامعي وهو ما يفسر ثأره من أساتذة القانون لأنهم لم يتفاعلوا إيجابيا مع دعوته إلى المشاركة في اللجنة الاستشارية. كما أن جميع القضاة في تركيبة المحكمة الدستورية يعينهم قيس سعيد بنفسه.

وذكر أنه شارك إلى جانب أكثر من 90 شخصا في صياغة مشروع الدستور، مجددا تأكيده أنه لم يندم على ذلك وأن انخراطه في هذا المسار لم يكن طمعا في أي منصب في الدولة.

تبرؤ
وكان رئيس الهيئة الوطنية الاستشارية العميد الصادق بلعيد في حديث إلى جريدة “الصباح” التونسية أمس الأحد 3 جويلية/يوليو، قد كشف أن مشروع الدستور المنشور بالرائد الرسمي لا يمت بصلة  إلى النسخة التي قدمها إلى رئيس الجمهورية قيس سعيد يوم 20 جوان/يونيو الماضي.

وقال: “من واجبنا الإعلان بكل قوة وصدق أن النص الذي وقع نشره في الرائد الرسمي والمعروض على الاستفتاء، لا يمت بصلة إلى النص الذي أعددناه وقدمناه إلى سيادة الرئيس.

الدستور#
الدستور الجديد#
الصادق بلعيد#
تونس#
قيس سعيد#

عناوين أخرى