عالم

بعضهم أُصيب بالعمى.. إصابات خطيرة في عيون 100 جندي إسرائيلي في معارك غزة

أصيب نحو 100 جندي إسرائيلي إصابات بالغة الخطورة في أعينهم بسبب عدم استخدام النظارات الواقية أثناء المعارك التي يخوضها جيش الاحتلال في قطاع غزة بحسب ما أفاد الإعلام الرسمي مساء أمس الأربعاء.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية الرسمية أنّ هذه الإصابات في عيون الجنود نجمت عن انفجارات وأعيرة نارية وتطاير شظايا، نتيجة عدم ارتداء النظارات الواقية التي تحمي العيون، مشيرة إلى أنّ بين 10 و15% من تلك الإصابات أدّت إلى العمى في إحدى العينين أو كلتيهما، وفق موقع شبكة الجزيرة.

وأوضحت هيئة البث أنّ هؤلاء الجنود أهملوا استخدام النظارات الواقية خلال النشاط العسكري، ونفى جيش الاحتلال وجود نقص في النظارات الواقية، وقال إنه يعمل على زيادة حملات الوعي بين الجنود لاستخدامها.

وأشارت الهيئة إلى أن مستشفى سوروكا في مدينة بئر السبع (جنوب)، استقبل وحده 40 جنديا مصابا في العين، لافتة إلى أنه خلال الأيام الثلاثة الأخيرة فقط استقبل المستشفى 5 إصابات بجروح خطيرة في العين، وتم إجراء عمليات جراحية صعبة لبعضهم.

ونظرا للأعداد الكبيرة في إصابات العيون بين الجنود الإسرائيليين في غزة، قادت سوروكا حملة تبرعات لشراء نظارات واقية للجنود، بحسب المصدر ذاته.

وحتى مساء الأربعاء، ارتفعت حصيلة قتلى جيش الاحتلال منذ بداية العدوان على قطاع غزة في السابع من أكتوبر الماضي إلى 411، بينهم 10 خلال الـ24 ساعة الماضية، وفق مصادر رسمية.

وأعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي مقتل ضابط آخر في معارك شمال قطاع غزة، وبذلك يرتفع عدد قتلاه خلال 24 ساعة إلى 10 بينهم 7 ضباط، وفقا لما سمح بنشره.

وقال الجيش الإسرائيلي إنّ الرقيب أول (احتياط) عادي شاني (39 عاماً) من تسور يتسحاق (وسط)، مقاتل في اللواء 6036 لوجستي، قتل في معركة بشمال قطاع غزة.

وأضاف أنّ مقاتلا من الكتيبة 424 بلواء جفعاتي، أصيب بجروح خطيرة خلال معركة شمال قطاع غزة. وتم نقله لتلقي العلاج الطبي وإبلاغ ذويه.

وبذلك وصل العدد المعلن لقتلى الجيش الإسرائيلي منذ عملية طوفان الأقصى والحرب على غزة في السابع من أكتوبر الماضي إلى 411 من الضباط والجنود.

وأقر وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت، خلال مؤتمر صحفي مشترك، مساء الثلاثاء، جمعه برئيس الوزراء بنيامين نتنياهو والوزير بمجلس الحرب بيني غانتس، بدفع “أثمان باهظة جدا” منذ بدء الحرب على قطاع غزة في السابع من أكتوبر الماضي.

وكانت كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) أعلنت في وقت سابق الأربعاء، ​​​​​​​قنص 6 جنود إسرائيليين في محور شرق مدينة خان يونس جنوبي قطاع غزة.

وأكدت الكتائب في بيان أنها أحصت تدمير 23 آلية عسكرية كليا أو جزئيا فقط في محاور القتال بمدينة خان يونس وبيت لاهيا، ونسفوا منزلا تحصنت به قوة خاصة بعبوة برميلية، كما استهدفوا قوة أخرى تحصنت في أحد المنازل بالقذائف المضادة للأفراد.

ومنذ السابع من أكتوبر الماضي، يشن الجيش الإسرائيلي حربا مدمّرة على قطاع غزة، خلّفت حتى مساء الثلاثاء 16 ألفا و248 شهيدا، بينهم 7112 طفلا و4885 امرأة، بالإضافة إلى 43 ألفا و616 جريحا، فضلا عن دمار هائل في البنية التحتية و”كارثة إنسانية غير مسبوقة”، بحسب مصادر رسمية فلسطينية وأممية.