video cover
سياسة

بعد 4 سنوات على اختطافها في مالي.. الإفراج عن عاملة الإغاثة الفرنسية صوفي بترونين

2020-10-08 21:05

أعلنت رئاسة الجمهورية في مالي مساء الخميس 8 أكتوبر، إطلاق سراح موظفة الإغاثة الفرنسية صوفي بترونين بعد 4 أعوامٍ من اختطافها، من جانب جماعاتٍ جهاديةٍ مرتبطة بتنظيم القاعدة في غاو شمال البلاد.
إعلان السلطات المالية تزامن مع تأكيداتٍ فرنسيةٍ من جانب الرئيس إيمانويل ماكرون، والذي نشر تدوينة على حسابه في تويتر قائلا “صوفي بترونين حرة، إطلاق سراحها مصدر ارتياحٍ كبيرٍ لعائلتها وأقاربها، أبعث برسالة تعاطف إلى السلطات المالية، شكرًا، الحرب على الإرهاب في منطقة الساحل مستمرة”.
ونقلت مصادر من عائلة بترونين لوسائل إعلام فرنسية في وقت سابق أمس الأربعاء خبر تحريرها، و”إنها في الطريق إلى باماكو خلال الساعات القادمة، حتى لو لم تؤكد السلطات الفرنسية ذلك رسميًا حتى الآن، يمكننا أن نفرح نحن العائلة بتحريرها “.
وفي ذات السياق، أكدت قناة فرانس 24 نقلًا عن مصادر مطلعة، أنه “ينتظر الإفراج عن الرهينة الفرنسية خلال ساعات”، دون تفاصيل إضافية.
وكانت مصادر صحفية قد كشفت عن تحرير بترونين، إلى جانب زعيم السابق المعارضة البرلمانية السابق سومايلا سيسي، بعيد قيام السلطات المالية بالإفراج عن أكثر من 100 “عنصرٍ جهاديٍ”.
الاتفاق بين الجماعات الجهادية وباماكو بتبادل المحتجزين، أكده أحد المسؤولين المشرفين على الوساطة، قائلا “في سياق المفاوضات من أجل التوصل إلى إطلاق سراح سومايلا سيسيه وصوفي بيترونين، تم الإفراج عن أكثر من 100 سجينٍ من الجهاديين نهاية الأسبوع على الأراضي المالية.
وفي ذات السياق، كشف مسؤول في الأجهزة الأمنية المالية، أنه تم إطلاق سراح السجناء في منطقتي نيونو وتساليت بعد نقلهم جوًا.

بوابة تونس#
صوفي بترونين#
فرنسا#
مالي#

عناوين أخرى