ثقافة

بعد غنائها على مسرح قرطاج.. كارول سماحة في الحمامات

تأكّد حضور الفنانة اللبنانية كارول سماحة ضيفة في مهرجان الحمامات الدولي في نسخته الـ58، لتُمتع الجمهور التونسي بباقة من أشهر أغانيها.

معتقلو 25 جويلية

وسبق أن اعتلت سماحة خشبة مسرح قرطاج الروماني في مناسبتين عام 2014 في حفل مشترك مع الفنان التونسي محمد الجبالي وفي 2019 بشكل منفرد، ليكون الصعود الأول لها على خشبة المسرح المحاري بالحمامات هذا الصيف.

وكارول سماحة مطربة وممثلة لبنانية  من مواليد عام 1972، عشقت الفن منذ طفولتها، حيث كانت تقوم بكتابة الأغنيات وهي ما تزال طفلة في مدارس بيروت.

قدّمت أدوارا كثيرة في المسرح المدرسي ممّا شدّ إليها أنظار أساتذتها.

قبل أن تحترف الغناء بدأت حياتها الفنية ممثلة في المسرح الدرامي، تحديدا عام 1995 أثناء قيامها بمتابعة الدراسات العليا في التمثيل والإخراج في جامعة القديس يوسف في بيروت، وحصلت على درجة الماجستير في التمثيل والإخراج عام 1999.

شاركت في مجموعة من المسرحيات، لكن انطلاقتها الحقيقية كانت عقب التقائها الموسيقار منصور الرحباني عام 1998 الذي كان بمثابة نقطة تحوّل في مشوارها الفني، حيث تحوّلت من الدراما إلى المسرح الموسيقي.

وفي عام 2000 حقّقت نجاحا كبيرا من خلال أغنية “بصباح الألف التالت” التي دفعتها إلى القمة في مسيرتها الغنائية، لتتوالى بعدها النجاحات التي ساهمت في أن أصبحت نجمة من الصف الأول.

كما شاركت في عدد من المسلسلات التلفزيونية منها: “اسمها لا”، “غاردينيا”، و”طالبين القرب”.

عام 2003 أصدرت ألبومها الأول الذي حمل عنوان “حلم”، وهو الذي مكّنها من الحصول على الجائزة الأولى من “أراب ميوزيك أورد” في دبي سنة 2004.

أصدرت بقيّة ألبوماتها على التوالي: “أنا حرة” عام 2004، و”أضواء الشهرة” عام 2006.

شاركت في عدد كبير من الأعمال المسرحية، حيث لعبت دور البطولة النسائية المطلقة في مسرحية “زنوبيا”.

في 2009 أسّست شركة إنتاج خاصة بها تحت اسم “لاكارام”، وقدّمت ألبوم “حدودي السما” الذي حقّق نجاحا كبيرا، ما خوّل لها الحصول على جائزة الموريكس دور عام 2010.

وفي 2011 جسّدت السيرة الذاتية للفنانة اللبنانية “صباح” بمسلسل حمل عنوان “الشحرورة”.

من أشهر أغنياتها: “اسمعني شو بدي قول”، “انسى همومك”، “خليك بحالك”، “سهرانين”، “أول ما تلاقينا أنا وياك”، “وحشاني بلادي”، “أضواء الشهرة” “بصباح الألف التالت” وغيرها الكثير.