ثقافة لايف ستايل

بعد صفع عمرو دياب أحد مُعجبيه.. محاميا الخصمان يتحرّكان رسميا

إثر انتشار مقطع فيديو أثار جدلا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، حرّر محامي المطرب عمرو دياب محضرا ضدّ أحد المعجبين الحاضرين بحفل أحياه النجم المصري الشهير.

معتقلو 25 جويلية

واتّهم محامي دياب في محضره الشاب سعد أسامة بإزعاج موكله، وتعمّده لمسه خلال حفل زفاف حضره  الاثنان، وفق ما أوردته صحيفة “الشروق” المصرية.

والد الضحية يستنكر ويتوعّد

في المقابل، حرّر أسامة محضرا ضدّ دياب، يتّهمه فيه بالتعدّي عليه بالضرب، حسب الصحيفة ذاتها.

وفي تصريح لموقع “القاهرة 24″، قال أسامة، والد الشاب سعد، إنه سيحرّر محضرا ضدّ الفنان عمرو دياب بعد صفعه نجله في مقطع فيديو أثار غضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

وأضاف والد الشاب: “كان ضربه بالنار ولا يضربه بالقلم (يصفعه)، احنا ناس صعايدة (من صعيد مصر) وسنأخذ حقنا بالقانون، وهعمل محضر دلوقتي (الآن) في عمرو دياب”.

وأردف: “ابني شغال وبياكل عيش (مجتهد) من بعد ما اتخرج من الجامعة زي أيّ شاب، وشغال مع الناس بقالهم فترة ومفيش أيّ حاجة حصلت منه، وولدي دخل جوه أوضة وقفل على نفسه (انعزل)، ومش بيردّ على حد ولا راضي يتعامل معانا ولا يكلمنا، ودي إهانة كبيرة لينا وإحنا ناس صعايدة، وكان ضربنا بالنار ولا ضربنا بالقلم”، وفق ما نقله عنه موقع القدس العربي.

وذكر الشاب سعد أسامة، في تصريحات صحفية، أنه لن يتهاون في الحصول على حقه من دياب، مشيرا إلى أنه أصيب بالذهول ولم يصدق ردّ فعل الفنان.

وأثار عمرو دياب (63 عاما) جدلا كبيرا عقب ظهوره في مقاطع فيديو، السبت، وهو يصفع معجبا حاول التقاط صورة “سيلفي” معه بإلحاح، حيث اعتبر الكثيرون أنّ ما قام به الفنان خاطئ وغير لائق، فيما رأى البعض أن المعجب هو من تطفّل على الفنان.

ويظهر الشاب في الفيديو وهو يحاول التقاط صورة “سيلفي مع دياب، قبل أن ينفعل الأخير ويصفعه بشكل مفاجئ على وجهه أمام الحضور، قبل أن يتدخل الأمن ويبعد الشاب.

وبدا في الفيديو أنّ الشاب حاول الإمساك بدياب أثناء غنائه، ممّا أثار غضب الأخير ودفعه إلى صفعه، وفق موقع الحرة.

وتصدّر هاشتاغ عمرو دياب مواقع التواصل في مصر، عقب المشهد الذي انتقده عديدون، واعتبره البعض “سقطة أخلاقية من المطرب ليس لها مبرّر”.

سقطات متكرّرة

وليست هذه الواقعة الأولى التي يتصرّف فيها دياب بشكل انتقده العديدون، إذ تداول رواد مواقع التواصل، في فيفري الماضي، مقطع فيديو للمطرب متحدّثا في الهاتف وسط عدد كبير من الحراس والمعجبين، بينما كان يبحث عن سائقه قائلا “الحيوان بتاعنا فين؟”، ما يعني “أين هذا الحيوان”؟.

وأثار سبّ دياب للسائق الخاص به جدلا واسعا وانتقادات بسبب ما كشف عن معاملته للسائق بطريقة وصفها الكثيرون بالـ”مهينة”.

وفي أواسط ماي الماضي، أثار النجم المصري الملقّب بـ”الهضبة” استياء معجبيه، للمرّة الثانية، بعد ظهوره بشكل مثير للانتقادات أثناء حفل زفاف بالقاهرة، حيث قام بتصرّف غير لائق مع أحد مهندسي الصوت.

ووفقا للتقارير، ظهر أحد العاملين في هندسة الصوت خلال أداء دياب إحدى الأغاني، فقام الفنان بضربه على ظهره بشكل عابر، ثمّ طرده من المسرح أمام الحضور.

وكان الحفل يشهد حضورا كبيرا من الفنانين والمدعوين، حيث كان يقام لزفاف الفنانة ريم سامي، شقيقة المخرج محمد سامي.

وانتشر الفيديو الذي نشرته مصمّمة الأزياء نور، والتي يتابعها حوالي نصف مليون متابع على منصة “تيك توك”، بسرعة واسعة على وسائل التواصل الاجتماعي، مصحوبا بانتقادات لاذعة لتصرّف الفنان المصري الشهير، وسط مطالبات بالتعامل بلطف واحترام مع العاملين معه.

فما الذي أصاب “الهضبة” لتسقطه تصرّفاته العدوانية من عليائه؟