تونس

بعد إيقافه.. المرايحي يتّهم سعيد بتحريك القضاء ضدّه

نشر السياسي المعارض والمرشح للانتخابات الرئاسية، لطفي المرايحي، مقطع فيديو على صفحته الرسمية، اتّهم فيه الرئيس قيس سعيد بتحريك القضاء ضدّه لإبعاده عن السباق الرئاسي.

معتقلو 25 جويلية

وجاء مقطع الفيديو بعد ساعات من إيقاف المرايحي من قبل الشرطة للتحقيق ضده في شبهات بتبييض أموال، وتضمن كلمة للمرايحي، وأعد في ما يبدو بشكل مسبق تحسبا لإيقافه من قبل السلطات الأمنية.

 

واتّهم رئيس حزب الاتحاد الشعبي الجمهوري، السلطة بإيقافه ردا على انتقاداته لأداء الرئيس قيس سعيد.

 

وقال المرايحي في الفيديو: “أنا منافس سياسي ومن حقي تقييم الأداء السياسي (للرئيس). تقييمي ليس اعتباطي ولكنه يستند إلى معطيات”، مشيرا إلى تدني النمو والخدمات العامة وتفشي البطالة وندرة المواد الأساسية.

 

وأضاف المرايحي: “تكميم الأفواه وضرب الحريات اليوم لم يحصل من قبل. ألا يعد هذا فشلا؟”.  كما اتهم الرئيس سعيد بالتمسك بالسلطة وتعمد إبعاد خصومه “بأدوات الدولة”.

 

ووفق ما أفاد متحدث باسم المحكمة الابتدائية بتونس في وقت سابق، يواجه المرايحي اتهامات بتبييض أموال وفتح حسابات بنكية بالخارج دون ترخيص من البنك المركزي،.

 

وأفريل الماضي، أعلن المرايحي، الترشّح للانتخابات الرئاسية التي تجري في السادس من أكتوبر المقبل.

 

ولم يعلن الرئيس سعيد ترشحه رسميا لولاية ثانية لكن يتوقع على نطاق واسع أن يفعل ذلك في وقت لاحق.