اقتصاد تونس

بسبب هذا الإجراء.. جامعة وكالات الأسفار تحذّر الحكومة

حذّرت الجامعة التونسية لوكالات الأسفار والسياحة من تداعيات الترفيع في معلوم الإقامة للسيّاح الأجانب المنصوص عليه في مشروع قانون المالية لسنة 2024.

وقال رئيس الجامعة التونسية لوكالات الأسفار والسياحة أحمد بالطيّب، في تصريح لإذاعة شمس أمس الاثنين، إنّ الجامعة ليست ضد الترفيع في نسب معلوم الإقامة السياحية وأتاوة الدعم وتوسيع ميدان تطبيقهما، وذلك في إطار إرساء آليات بديلة لتمويل نفقات الدعم، لكن يجب أن تكون هذه الأتاوة معقولة، وفق تعبيره.

واعتبر بالطيّب أنّ الترفيع في معلوم الإقامة من 3 دنانير إلى 12 دينارا عن كل ليلة مقضّاة بنزل سياحية من صنف 4 أو 5 نجوم أمر، غير معقول، مشدّدا على ضرورة أن يكون ترفيع الأتاوات مدروسا.

ودعا بالطيّب مجلس نواب الشعب إلى إعادة النظر في مقدار هذه الإتاوة، مشيرا إلى أنّ الجامعة وجّهت مراسلة إلى النواب في هذا الخصوص.

يُشار إلى أنّ مشروع قانون المالية لسنة 2024، نصّ على الترفيع في معلوم الإقامة بالنسبة إلى السياح الأجانب وتوسيع ميدان تطبيقه ليشمل علاوة على النزل السياحية، كل المؤسسات السياحية المختصة في الإقامة وكل المحلات الأخرى المعدّة للإيجار.

وسيصبح معلوم الإقامة 4 دنانير عوضا عن 1 دينار عن كل ليلة مقضّاة بنزل سياحية من صنف 2 نجوم، وكذلك المؤسسات السياحية المختصة في الإقامة، فيما زاد هذا المعلوم إلى 8 دنانير عوضا عن 2 دينار عن كل ليلة مقضّاة بنزل سياحية من صنف 3 نجوم، وإلى 12 دينارا عوضا عن 3 دنانير عن كل ليلة مقضاة بنزل سياحية من صنف 4 أو 5 نجوم.