رياضة

بسبب هتافات سياسية.. صربيا تهدّد بالانسحاب من اليورو

هدّد منتخب صربيا رسميّا بالانسحاب من بطولة كأس أوروبا 2024 المقامة حاليا بألمانيا بسبب الهتافات السياسية التي صدرت ضده إثر الجولة الأولى.
وطالب المنتخب الصربي بتسليط عقوبات على ألبانيا وكرواتيا بسبب الهتافات “القومية العنصرية” التي صدرت عن مشجّعيهم.
خلال مواجهة ألبانيا وكرواتيا أمس الأربعاء، ردّد المشجّعون الكروات والألبان هتافات قومية مناهضة للصرب حيث اهتزت مدرجات ملعب هامبورغ “اقلتوا الصرب”.
وقال الأمين العام للاتحاد الصربي لكرة القدم يوفان شورباتوفيتش في تصريحات إعلامية: “ما حدث فضيحة وسنطلب من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم فرض عقوبات”.
وأضاف: “إذا لم يُعاقبوا فسنفكر في كيفية المضي قدمًا حتى أننا مستعدون لعدم مواصلة المنافسة”.
كما دعا المسؤول الصر بي جمهور بلاده إلى عدم الوقوع في فخ الرد على المشجعين الكروات والألبان خلال مباراة سلوفينيا قائلا: “نحن الصرب رجال مهذبون، لذلك أدعو المشجعين أن يبقوا أيها السادة”.
وتعود هذه التوتّرات إلى حقبة زمنية مضت (1991-2001) تميّزت بالصراعات بين الطائفتين الألبانية والكرواتية من جهة والمجتمعات الصربية من جهة أخرى، وبشكل خاص بالحرب اليوغوسلافية واستقلال إقليم كوسوفو، الذي لم تعترف به صربيا مطلقًا.