عرب

بسبب نفاد الوقود.. المرافق الصحيّة في غزّة مهدّدة بالشلل

أكّدت شركة توليد الكهرباء في قطاع غزّة أنّها مهدّدة بالتوقّف خلال ساعات جرّاء نفاد الوقود، وفق ما قاله المكتب الإعلامي الحكومي في القطاع اليوم الأربعاء 11 أكتوبر.

ووجّه المكتب نداء استغاثة عاجلا إلى المجتمع الدولي ومنظماته الإنسانية لضرورة التحرّك السريع وإيقاف ما وصفها بالجريمة ضد الإنسانية.

ويدقّ العاملون في القطاع الصحّي في غزّة ناقوس الخطر، بسبب قرب نفاد الوقود واحتمال انقطاع التيار الكهربائي كليا عن المستشفيات، التي هي أصلا غير قادرة على استيعاب الأعداد الكبيرة لجثث الشهداء والمصابين نظرا إلى نقص الإمكانيات والمستلزمات الطبية.

وتزداد الدعوات إلى إدخال المساعدات الإنسانية العاجلة ووقف الغارات التي تستهدف المدنيين والمرافق الصحية.

من جهته، طالب المتحدّث باسم وزارة الصحّة في غزة الجهات الدولية باتّخاذ خطوات فاعلة لحماية الطواقم الطبية والمؤسسات الصحية وسيارات الإسعاف.

وكانت وزارة الصحة في غزّة أعلنت عن استشهاد 2 وإصابة 2 آخرين من المسعفين جرّاء استهداف فريق إسعاف خلال إجلاء مصابين بجوار أبراج الكرامة، فجر اليوم الأربعاء.

وكانت شركة ماكسار للأقمار الصناعية قد نشرت صورا تظهر آثار القصف الإسرائيلي على قطاع غزة، وقد بان من الصور مدى الدمار الذي لحق بأحياء بأكملها وسط القطاع وشماله.

ويكثّف جيش الاحتلال الإسرائيلي غاراته على قطاع غزة لليوم الخامس على التوالي مخلّفا أكثر من 900 شهيد، في وقت ارتفع فيه عدد القتلى الإسرائيليين على يد المقاومة الفلسطينية إلى 1200.