عالم

بسبب دعمهم غزة.. أمريكا تعاقب طلبة الحقوق في جامعة كولومبيا

في رسالة موجّهة إلى جامعة كولومبيا، أعلن 13 قاضيا اتحاديا أمريكيا من المحافظين، رفضهم تعيين طلاب من كلية الحقوق أو الطلاب الجامعيين بجامعة كولومبيا، ردّا على طريقة تعامل الجامعة مع المظاهرات الداعمة لغزة.

وجميع القضاة الذين وقّعوا على الرسالة عيّنهم الرئيس السابق دونالد ترامب، الذي أشاد بطريقة تعامل شرطة نيويورك مع المتظاهرين واصفا إياهم بأنّهم “مجانين غاضبون ومتعاطفون مع حماس”.

ويُمثّل القضاة الثلاثة عشر شريحة صغيرة من نحو 900 قاض اتحادي في البلاد.

ووصف القضاة الحرم الجامعي في مانهاتن بأنّه “حاضنة للتعصّب” في رسالة إلى رئيسة جامعة كولومبيا مينوش شفيق وعميدة كلية الحقوق جيليان ليستر.

وأشارت الرسالة إلى أنّ “الأساتذة والإداريين على حد سواء هم في مقدّمة اضطرابات الحرم الجامعي، ممّا يشجّع الانتشار الخبيث لمعاداة السامية والتعصّب”، وفق ادعائهم.

ولم يتمّ الردّ من جانب جامعة كولومبيا وكلية الحقوق حتى الآن.

وكتب القضاة أنّ المقاطعة ستطبّق على الطلاب الذين يدخلون جامعة كولومبيا هذا الخريف، وفق موقع سكاي نيوز عربية.

وطالبت الرسالة بتطبيق “عواقب وخيمة” على الطلاب وأعضاء هيئة التدريس الذين شاركوا في احتجاجات الحرم الجامعي.

ويعيّن القضاة الاتحاديون خريجي كلية الحقوق سنويا للتدريب العملي لمدة عام، وقد يساعدهم ذلك في الحصول على وظائف مرموقة وعالية الأجر.

وفي السياق ذاته، ألغت جامعة كولومبيا حفل التخرّج الرئيسي، أمس الاثنين، بسبب الاحتجاجات المتواصلة.

واعتصم المتظاهرون في مخيّم احتجاج بالحرم الجامعي الرئيسي في كولومبيا لعدة أسابيع، قبل أن يسيطر بعضهم مؤقتا على مبنى هاملتون الأسبوع الماضي.

وقامت شرطة نيويورك بإخلاء المبنى واعتقال أكثر من 100 شخص.