تونس

بسبب بكتيريا المستشفيات.. تواصل غلق قسم تصفية الدم بمستشفى مدنين

أكّدت مديرة المستشفى الجهوي بمدنين، أحلام كنيس، أنّه يتواصل غلق قسم تصفية الدم بالمستشفى منذ أكثر من شهر، بسبب وجود بكتيريا المستشفيات في قاعة معالجة المياه، ممّا مكّن من الإسراع بالقيام بالتحاليل للتثبّت من عدم حصول أيّ أضرار للمرضى الذين يخضعون لحصص تصفية الدم بهذا القسم.
وأوضحت لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أنّه تمّ توجيه المرضى إلى مستشفيات مجاورة وإلى مصحات، مع تكفّل المستشفى الجامعي بمدنين بعملية نقلهم وتوفير المستلزمات الطبية الكاملة وكذلك توفير الوجبة التي تعوّد المرضى الحصول عليها بالمستشفى.
وأبرزت أهمية معاضدة جهود نقل المرضى من قبل ولاية مدنين ومكوّنات المجتمع المدني، إلى جانب وضع وزارة الصحة فريقا على ذمة المستشفى لدعم جهود حفظ الصحة بالمستشفى من أجل استئناف القسم نشاطه نظرا إلى خصوصية مرضى القصور الكلوي.
ويتواصل -حسب المصدر نفسه- رفع عيّنات كل 48 ساعة وتحليلها مع تواصل جهود التعقيم للتثبّت من مدى وجود البكتيريا التي أثبتت تواصل وجودها بشكل ضعيف، إلّا أنّه لا يسمح باستئناف النشاط حرصا على سلامة المرضى الذين يبلغ عددهم 38.
ورغم تذمّر المرضى من تواصل تنقّلهم إلى مستشفيات أخرى، إلّا أنّ هذا الحلّ يعتبر الأنسب حسب مديرة المستشفى -في انتظار التثبّت من القضاء كليّا على هذه البكتيريا التي تصيب المستشفيات في أقسام مختلفة- التي أكّدت أنّه تمّ رفع عيّنة إلى صفاقس في انتظار صدور نتائجها.