عالم

بسبب الحرّ الشديد.. عشرات المهاجرين يموتون عطشا في صحراء النيجر وليبيا

لقي ما لا يقل عن 50 مهاجر غير نظامي مصرعهم، بعد أن تسلّلوا من بلدان إفريقية على الحدود بين النيجر وليبيا، بسبب نقص المياه وارتفاع درجات الحرارة.

معتقلو 25 جويلية

وأنقذت منظمات إنسانية نحو 200 مهاجر تركهم تجار البشر، فيما عثروا على جثث في الصحراء بالقرب من الحدود بين النيجر وليبيا، بحسب ما أفادت إذاعة “صوت أميركا” أمس الخميس.

وتُعدّ منطقة آغاديس الواقعة على الحدود مع ليبيا والجزائر شمال جمهورية النيجر طريقا مميتا لأولئك الذين يحاولون العبور إلى أوروبا بطرق غير نظامية.

وتشهد المنطقة ظروفا قاسية للغاية، حيث تتعرّض لارتفاع حاد في درجات الحرارة ونقص في المياه، ممّا يعرض حياة المهاجرين للخطر.

وناشدت المنظمات الإنسانية الدول المعنية بتشديد الرقابة على الحدود ومنع عمليات تهريب البشر، ودعوة المجتمع الدولي إلى تقديم المساعدة الإنسانية للمهاجرين العالقين في هذه المناطق.