"هذا مناخ استبداد"…رابطة حقوق الإنسان تصف الوضع بتونس
tunigate post cover
تونس

"هذا مناخ استبداد"…رابطة حقوق الإنسان تصف الوضع بتونس

نائب رئيس الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان بسام الطريفي يصف إصدار قيس سعيد المرسوم 177 بالمعيق للديمقراطية ومن شأنه أن يخلق مناخ استبداد معبرا عن تخوفه
2021-10-06 17:00

قال نائب رئيس الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان بسام الطريفي، الأربعاء 6 أكتوبر/ تشرين الأول 2021، “هذا مناخ استبداد، لقد تم تعليق الديمقراطية بموجب المرسوم 117، وأنا متخوّف”، داعيا رئيس الجمهورية قيس سعيد إلى إصدار مرسوم رئاسي جديد تُحدث بموجبه هيئة تراقب المراسيم، وفق تعبيره.

واعتبر الطريفي أن تجميع السلطات بيد رئيس الجمهورية قيس سعيد بلا رقيب ولا حسيب أمر مخيف، مطالبا إياه بوضع مخطط عمل واضح وبضرورة تعديل الكفة بما يضمن الحقوق والحريات، وعبر في الوقت نفسه عن مساندته لمساره الإصلاحي.  

وانتقد الطريفي القرارات القاضية بوضع عدد من الأشخاص تحت الإقامة الجبرية والحد من التنقل لعدد من رجال الأعمال، مؤكدا أن الرجوع لما قبل 25 جويلية/ يوليو أو قبل 14 جانفي/ يناير 2014، خط أحمر، على حد قوله.

تونس#

عناوين أخرى