عالم

برلمان جنوب إفريقيا يصوّت لصالح إغلاق السفارة الإسرائيلية وطرد السفير

صوّت برلمان جنوب إفريقيا، اليوم الثلاثاء 21 نوفمبر، على إغلاق السفارة الإسرائيلية في بريتوريا بموافقة 248 عضوا مقابل رفض 91 آخرين، ويأتي هذا القرار إلى حين امتثال الاحتلال لقرارات الشرعية الدولية في ما يتعلق بفلسطين.

وكان رئيس جنوب إفريقيا سيريل رامافوزا أعلن أن بلاده قدّمت شكوى إلى المحكمة الجنائية الدولية من أجل التحقيق في “جرائم حرب” ارتكبتها قوّات الاحتلال في قطاع غزة.

وقال رامافوزا إن بلاده تعتقد أن إسرائيل ترتكب جرائم حرب وعمليات إبادة جماعية في قطاع غزة، الذي قتل فيه آلاف الفلسطينيين بالإضافة إلى تدمير مستشفيات وبنى تحتية عامة.

وأضاف رامافوزا: “قمنا مع العديد من الدول الأخرى بتقديم هذه الشكوى ضد إسرائيل إلى المحكمة الجنائية الدولية”.

وكان الكيان المحتلّ استدعى سفيره لدى جنوب إفريقيا على إثر الموقف الذي تبنته الأخيرة تجاه قتل آلاف المدنيين.

يذكر أن جنوب إفريقيا قرّرت يوم 6 نوفمبر الجاري دعوة جميع دبلوماسييها في تل أبيب على خلفية الحرب التي يشنّها الاحتلال على قطاع غزة.

وقالت الوزيرة المكلفة بالشؤون الرئاسية في جنوب إفريقيا خومبودزو نتشافيني خلال مؤتمر صحفي، إن “حكومة بلادها قررت سحب جميع دبلوماسييها من إسرائيل للتشاور”، معربة عن خيبة أمل بلادها تجاه انتهاك سلطات الاحتلال القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة دون عقاب، فضلا عن تواصل غلق ممرات المساعدات الإنسانية في ظل استمرار القصف”.

وأضافت نتشافيني: “كما أشرنا سابقا، لا يمكن التسامح مع الإبادة الجماعية تحت مراقبة المجتمع الدولي”.