تونس عالم

برلماني إيطالي: الاتّفاق مع تونس حدَّ من تدفق المهاجرين

كشف برلماني إيطالي، أن تدفق المهاجرين من تونس انخفض منذ توقيع الاتفاق (الشراكة الشاملة)، مشيرا إلى أنّ المسار الذي اتخذته الحكومة بشأن الهجرة “يقنع الاتحاد الأوروبي ويحقق نتائج جيدة”.
ونقلت وكالة نوفا، عن زعيم مجموعة “إخوان إيطاليا” في مجلس النواب، توماسو فوتي، قوله  إن البروتوكول الذي وقعته إيطاليا مع ألبانيا، والذي يدرسه مجلس الشيوخ الآن، سيخفف العبء عن إيطاليا بفضل نقل الإجراءات اللوجستية المرتبطة بالاستقبال الأولي وعمليات الإعادة إلى الوطن، وسيحارب بشكل أكثر حزما تدفقات الهجرة غير النظامية والاتجار بالبشر.
 وأضاف البرلماني الإيطالي: “سيساعد ذلك بالتأكيد على تجنب الاضطرار إلى بناء أربعة أو خمسة هياكل في مكان الهبوط الأكثر كلاسيكية: صقلية”. كل الذين نظروا إلى الاتفاق مع ألبانيا باهتمام بأوروبا يقولون إنه يمكن أن يصبح نموذجا لأوروبا أيضا.
وأكّد أنّ رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، وصفته بأنه “نموذج مبتكر يعتمد على التوزيع العادل للمسؤوليات مع دول ثالثة وفق الالتزامات الناشئة عن المجتمع والقانون الدولي”.
وتابع: “من المفترض أن تكلفنا هذه الاتفاقية 100 مليون دولار”.
وفي ما يتعلق بالقمة الإيطالية الإفريقية، قال رئيس مجموعة إخوة إيطاليا في مجلس النواب، توماسو فوتي، في حديث إلى”Qn”: “إذا لم يفهمها شلاين وكونتي، فهذا يعني أننا سوف نفعل ذلك”. اصنع لهم رسمًا صغيرًا ليشرحوا له ذلك. والذين شاركوا في القمة فعلوا ذلك لأنهم كانوا مهتمين بالمسألة المطروحة على الطاولة وبخطة ماتي”.
بالنسبة إلى داعية Fratelli d’Italia، “بعد القمة التي ضمت 25 دولة إفريقية و7 منظمة دولية وجميع رؤساء المؤسسات الأوروبية الثلاث، فإن إيطاليا مرشحة لأن تكون بطل الرواية في العلاقات مع القارة الإفريقية، فلسوء الحظ على مدى عقود من الزمن بمجرد أن مرت أوروبا، اختفت، وأفسحت المجال للصين وروسيا. يمكننا أن نلعب دورًا مهمًا أيضًا بفضل موقعنا الجغرافي المميز”.
 وفي ما يتعلق بالأموال، قال البرلماني الإيطالي: “قبل المال، يجب أن تكون لديك مشاريع: ثم تفكر في تمويلها. إذا واصلنا الاعتقاد أن هذه مشكلة تتعلق بالميزانية الإيطالية فإننا نخدع أنفسنا. إنها مشكلة أوروبية، والتي سيتم وضعها في جدول أعمال بروكسل وستكون أحد المواضيع القوية لمجموعة السبع التي ستعقد في بوليا في جوان”.