تونس

بحّارة قابس غاضبون

 تسود أوساط بحّارة جهة قابس حالة كبيرة من الغضب والاحتقان جرّاء الأضرار التي تكبّدها العديد من بحّارة الصيد التقليدي في موفّى الأسبوع الماضي بسبب تفاقم ظاهرة الصيد بالجرّ.
وأوضح رئيس مجمع التنمية للصيد البحري بغنوش، ساسي علية، لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أنّ العديد من بحارة الصيد التقليدي بقابس أصبحوا مهدّدين بفقدان مورد رزقهم الوحيد بعد أن تسبّب الصيد العشوائي في إتلاف تجهيزاتهم البحرية من خلال تعمّد مراكب الصيد بالجر الصيد في أعماق قصيرة مخصّصة لصغار البحارة.
وبيّن علية أنّ ظاهرة الصيد الجائر بخليج قابس قد تفاقمت ولم تجد النداءات المتكرّرة التي أطلقها بحّارة الجهة في عديد المناسبات بغاية التصدّي لهذا النشاط المخالف للقانون، آذانا صاغية، ما شجّع أصحاب مراكب الصيد بالجرّ على التمادي في الصيد في أعماق قصيرة على الرغم من الأضرار الكبيرة التي يسببها هذا النشاط لصغار البحارة وللثروات البحرية.
وأكّد أنّ الحاجة ملحة إلى عقد جلسة طارئة بوزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري من أجل البحث عن حلول عاجلة لظاهرة الصيد العشوائي وتفعيل الإجراءات التي تم إقرارها للتصدي لهذا النشاط المخالف للقانون.