عرب

بايدن يناقش حقوق الإنسان في مصر خلال لقائه بالسيسي

كشفت مصادر من الإدارة الأمريكية أنّ الرئيس جو بايدن ينوي خلال زيارته إلى مصر -الجمعة 11 نوفمبر/تشرين الثاني، للمشاركة في قمّة المناخ- إثارة مسألة “الديمقراطية والحريات”، في اللقاء المرتقب بنظيره المصري عبدالفتاح السيسي.

وأفاد مسؤول أمريكي رفيع المستوى، للصحفيين أنّ بايدن سيعقد اجتماعا مع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي على هامش مشاركته في مؤتمر “كوب 27” حول المناخ، مضيفا أنّه “لن يتجنّب إثارة مسألة حقوق الإنسان في مصر خلال المحادثات”.

 وأعرب المسؤول عن “قلق” البيت الأبيض حيال وضع سجين الرأي المصري علاء عبدالفتاح، في ظلّ التقارير الواردة عن حالته الصحية، قائلا: “إنّ واشنطن ناقشت مع الجانب المصري المخاوف المتعلّقة بقضيته وظروف سجنه”.

 وتابع المتحدّث: “قمنا بحضّ الحكومة المصرية على إطلاق سراح السجناء السياسيين وسنواصل ذلك”، في إشارة إلى أكثر من 60 ألف شخص، تُقدّر المنظّمات غير الحكومية أنّهم محتجزون في البلاد.

ولم يحدّد المسؤول الأمريكي في حديثه ما إذا كان بايدن سيدعو بشكل مباشر، إلى الإفراج عن عبدالفتاح.

وصعد علاء عبد الفتاح -الذي يقضي حكما بالسجن لخمس سنوات- إضرابه عن الطعام بالتوقّف عن شرب الماء الأحد الماضي، تزامنا مع افتتاح مؤتمر المناخ للمطالبة بالإفراج عنه.