عالم

بايدن: قادرون على دعم أوكرانيا وإسرائيل في آن واحد

قال الرئيس الأمريكي، جو بايدن الأحد 15 أكتوبر، إنّ الولايات المتحدة يمكنها دعم أوكرانيا وكيان الاحتلال في الوقت نفسه، فضلا عن ضمان “الأمن الدولي”.
وأضاف بايدن في مقابلة مع شبكة “سي إن إن”، الإخبارية الأمريكية أنّه بإمكان بلاده “القيام بكلا الأمرين من خلال توفير المساعدات العسكرية للكيان المحتل وكذلك أوكرانيا، مع الاستمرار في الحفاظ على أمننا الدولي”، مضيفا: “إذا لم نستطع نحن القيام بذلك فمن يستطيع؟!”.
وشدّد الرئيس الأمريكي على أنّ “الولايات المتحدة الأمريكية أقوى دولة في تاريخ العالم”.
وفي وقت سابق جدّد مستشار الرئيس الأمريكي للأمن القومي، جيك ساليفان، تأكيد قدرات واشنطن لدعم أوكرانيا والحلفاء في آسيا ومساعدة الاحتلال في الآن ذاته.
وتتزامن التصريحات الأمريكية مع صدور تقارير تؤكّد أنّ حلف شمال الأطلسي “الناتو” يواجه صعوبات كبرى لوجستية ومالية، وقد يعجز عن توفير الأموال والمعدّات الكافية لدعم أوكرانيا والاحتلال معا.
وأفادت شبكة “سي إن إن”، في وقت سابق، نقلا عن مسؤولين عسكريين أمريكيين، أنّ البنتاغون قلق إزاء إمكانية حدوث شحّ في الذخائر، نتيجة تواصل تقديم المساعدات إلى أوكرانيا والاحتلال.
وتقوم الولايات المتحدة إلى جانبها حلفائها بالناتو، بتقديم مساعدات بمليارات الدولارات لفائدة أوكرانيا منذ اندلاع الحرب الروسية الأوكرانية في فيفري 2022.