عالم

انطلاق التشييع الشعبي لجثمان الرئيس الإيراني

في مراسم حاشدة تتواصل إلى غاية الأربعاء.. مدن إيران تودّع رئيسي

بدأت الثلاثاء مراسم تشييع جثمان الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، ومرافقيه من مدينة تبريز عاصمة محافظة أذربيجان الشرقية، حيث سقطت المروحية التي كانت تقلهم.

معتقلو 25 جويلية

وانطلقت مراسم التشييع في مدينة تبريز، عند الساعة التاسعة والنصف صباحا بالتوقيت المحلي وسط حضور كبير من المواطنين.

ومن المتوقع أن تستمر مراسم التشييع إلى غاية الغد الأربعاء، حيث ستُنقل الجثامين إلى مدن قُم وبيرجند وطهران، لتشييعها في مواكب حاشدة، وصولا إلى مشهد حيث ستوارى مثواها الأخير.

ومن تبريز نُقل جثمان رئيسي ومرافقيه، إلى مدينة قم، حيث شارك ملايين الأشخاص في موكب توديع الرئيس الثامن للجمهورية الإسلامية، والذي انطلق من مقام “السيدة المعصومة” إلى مسجد جمكران.

وينتظر أن تجري مساء اليوم مراسم التوديع الرسمي في المصلى الكبير للعاصمة طهران (مصلى الإمام الخميني).

وستقام صلاة الجنازة عند الساعة السابعة والنصف من صباح الأربعاء في جامعة طهران ثم تشييع الجماهير للجثامين نحو ساحة آزادي غرب العاصمة.

وفي الرابعة من عصر الأربعاء ستقام مراسم التأبين بحضور وفود أجنبية عالية المستوى في طهران.

ويوم الخميس يشيع أهالي محافظة خراسان الجنوبية جثمان الرئيس في مدينة بيرجند في الثامنة صباحا، وظهر اليوم ذاته تجري مراسم التشييع ودفن جثمان آية الله رئيسي في مدينة مشهد.

وأعلنت الرئاسة الإيرانية صباح أمس الاثنين عن مقتل رئيسي ووزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان ومسؤولين آخرين، إثر سقوط مروحيتهم خلال عودتهم من منطقة “خدا آفرين” على الحدود المشتركة مع أذربيجان باتجاه مدينة تبريز.