عرب

اليوم الـ62 من العدوان.. قصف وتشريد المواطنين واستهدافٌ للمستشفيات

واصل الاحتلال الإسرائيلي،اليوم الخميس 7 ديسمبر، عدوانه المتواصل منذ 62 يوما، وسط قصف مستمرّ للمنازل على رؤوس ساكنيها، وحرب إبادة جماعية تطال مقومات الحياة لا سيما في المناطق الشمالية من قطاع غزة.

وأعلنت وزارة الصحة في غزة، عن استشهاد أكثر من 16 ألفا و200 مواطن؛ غالبيتهم أطفال ونساء، فيما أصيب قرابة الـ 42 ألف مواطن بجروح متفاوتة، إلى جانب آلاف المفقودين.

وقالت وزارة الصحة، إن مستشفى المعمداني فقد قدراته أمام الأعداد الكبيرة من الإصابات، والجرحى ينزفون حتى الموت.

وأضافت أن “الاحتلال الإسرائيلي يتعمد تصفية الوجود الصحي شمال غزة، و800 ألف من سكان الشمال باتوا بلا غطاء صحي”، وفق ما نقله موقع 21.

وتدور معارك واشتباكات ضارية بين المقاومة وجيش الاحتلال في محاور توغله، لا سيما في خانيونس والشجاعية وبيت لاهيا. ولم يسجل الاحتلال أيّ تقدم في محور تقدمه شرق خانيونس، حيث تتمركز الآليات في شارع 5 في السطر الغربي شرق المحافظة الواقعة جنوب القطاع، وسط نزوح إلى مدينة رفح، حسب وكالة وفا الفلسطينية.

ومنتصف الليل، قصفت طائرات الاحتلال منزلا يعود لآل نبهان في “مخيم 2” بالنصيرات، ما أدى إلى استشهاد خمسة مواطنين. واستهدفت مدفعية الاحتلال بعدة قذائف صاروخية، المناطق الشرقية للمحافظة الوسطى ومحافظة رفح، ومخيم جباليا.

واستشهد أربعة مواطنين من عائلة التلباني، بينهم ثلاثة أطفال، بغارة جوية استهدفت مخيم المغازي وسط قطاع غزة. كما أنه استشهد 13 مواطنا بينهم طفلان في قصف استهدف منزلا غرب “المغازي” وسط قطاع غزة.

وشنّ طيران الاحتلال الحربي غارات جوية استهدفت عائلتي “شعت” و”معمر” في محيط المقبرة القديمة وسط البلد في خانيونس. واستشهد أربعة مواطنين جراء استهداف منزل لعائلة الشوربجي بشارع السكة جنوب دوار أبو حميد في خانيونس.

وقصف الاحتلال منزلا لعائلة الشريف من ثلاثة طوابق في شارع يافا شمال مدينة غزة. ويتعمد الاحتلال الإسرائيلي، وفق ما نقله موقع عربي 21، تصعيد هجماته على مدارس تابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا”، في مناطق متفرقة من قطاع غزة.

وقال المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان، إنّه رصد هجمات جوية ومدفعية إسرائيلية مكثفة في الساعات الـ24 الماضية على خمس مدارس على الأقل تابعة لـ”أونروا”، نجم عنها استشهاد وإصابة المئات من الفلسطينيين في قطاع غزة، في انتهاك جسيم للحصانة القانونية التي تتمتع بها منشآت الأمم المتحدة.

وتضمنت الهجمات استهداف مدرسة “فلسطين” التابعة لـ”أونروا” في مخيم جباليا شمال القطاع، ومدرسة “الفلاح” في حي الزيتون جنوب مدينة غزة، إضافة إلى مدرسة “صلاح الدين” في مخيم جباليا، ومدرسة أخرى في منطقة بني سهيلا في خانبونس.

والثلاثاء، استشهد وأصيب عشرات النازحين جراء هجمات إسرائيلية استهدفت مدرسة “معن” في خانيونس التي شهدت كذلك تعرض مدرسة أخرى لأضرار جانبية نتيجة لقصف مدفعي أسفر عن استشهاد أربعة نازحين على الأقل وإصابة 20 آخرين بجروح