تونس

اليوم العالمي للفتاة: فتيات تونسيّات محرومات من التعليم الأساسي والثانوي

لا تكمل واحدة من بين كلّ 5 فتيات في تونس المرحلة الإعدادية من التعليم الأساسي، كما تنقطع 4 من بين كلّ 10 فتيات عن الدّراسة في المرحلة الثانوية، حسب أرقام نشرتها اليونيسيف بمناسبة اليوم العالمي للفتاة الموافق لـ11 أكتوبر من كل سنة.

وبيّنت اليونسيف “أنّ نسبة الفتيات اللاّتي يُكملن تعليمهنّ الإعدادي والثانوي في تونس تظل أكبر من نسبة الفتيان، إذ لا يكمل نحو 3 من بين كلّ 10 ذكور تعليمهم الإعدادي في حين تصل هذه النّسبة إلى 6 من بين كلّ 10 فتيان بالنسبة إلى التعليم الثانوي.

وقالت اليونيسيف: “تستحقّ كل فتاة أن تُتاح لها الفرصة للنموّ والتعلّم وتحقيق إمكاناتها الكاملة”.

كما دعت الأمم المتحدة، في بيان أصدرته بمناسبة اليوم العالمي للفتاة، المجتمع الدولي إلى الاستثمار في الأدوار القياديّة للفتيات لدعم حقوقهن ورفاههنّ.

ولاحظت المنظّمة الأمميّة “أنّ سنة 2023 شهدت مجموعة من التحرّكات والإجراءات الرّامية إلى الحدّ من حقوق الفتيات والنساء وتراجع التقدّم في مجال المساواة بين الجنسين التي كانت لها تأثيرات قاسية في الفتيات بشكل خاص.

وشدّدت المنظّمة الأمميّة على الحاجة الملحّة إلى زيادة الاهتمام وإتاحة الموارد للمجالات التي تمكّن الفتيات من التمتع بحقوقهنّ وتحقيق إمكاناتهنّ الكاملة.

وعلى الصعيد العالمي، تقضي الفتيات اللواتي تتراوح أعمارهن بين 5 و 14 سنة ما يقارب من 160 مليون ساعة إضافية يوميا في تقديم الرعاية المجانية وغيرها من الأعمال المنزلية بخلاف الذكور من السن نفسها وفق الأمم المتحدة.