ثقافة عرب مدونات

“اليهودية بريئة منك”.. هكذا ردّ الرابور ويجز على ادّعاءات أدرعي

هاجم مغني الراب المصري ويجز، المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي، ردّا على تغريدة نشرها الأخير عبر “إكس” (تويتر سابقا).

وقدّم أدرعي فيديو يظهر جنودا إسرائيليين يساعدون مسنّين من سكان غزة خلال عملية نزوحهم إلى جنوب القطاع، مع تعليق يُقارن بين “أبناء اليهودية وأبناء الثقافة الداعشية”، مشيرا إلى الفارق بين النور والظلام.

وردّ ويجز على أدرعي، متّهما إيّاه بتمثيل “دواعش إسرائيل”، وتوجيه انتقادات حادة له.

وأكّد مغني الراب المصري أنّ جنود إسرائيل سيتسبّبون في قتل الأبرياء بمجرد انتهاء التصوير، مشيرا إلى الفارق بين ما وصفها بـ”اليد الجبانة واليد الثائرة”، كما اتّهم أدرعي بالعنصرية، قائلا: “خطابك يستهدف الأفراد ذوي الفكر المحدود والعنصريين”، وفق ما نقله موقع العين الإخبارية.

وتابع ويجز: “مسرحياتكم وخدعكم الرخيصة لا تنطلي إلّا على محدودي الفكر ومغسولي الدماغ والعنصريين، وأنت خير عينة.. اليهودية بريئة منك”.

وفي تصريحات سابقة، دعّم ويجز القضية الفلسطينية وأدان العمليات العسكرية التي تقوم بها إسرائيل. وأكّد أنّ الوسائل الإعلامية لا تنقل الحقيقة، مشيرا إلى أن هناك تخطيطا وتعتيما على الأحداث، وأنّ الناس لديهم حقّ في معرفة الحقيقة.

وكان ويجز أعلن تبرّعه بجزء كبير من عائد حفلاته خارج مصر لصالح أهالي غزة.

وكتب مغني الراب المصري، في وقت سابق، عبر فيسبوك: “تنفطر قلوبنا على إخواننا في غزة، نعتقد أنّه من الضروري استخدام منبرنا وصوتنا للوقوف تضامنا معهم، لقد قرّرنا استخدام هذه الجولة وصوتنا لرفع مستوى الوعي حول المعاناة المستمرة لإخواننا وأخواتنا الفلسطينيين”.

وأضاف: “في إطار سعينا لتقديم الدعم لشعبنا الفلسطيني والمدنيين في غزة والضفة الغربية، سيتمّ التبرّع بجزء من أرباح جولتنا القادمة لجهود الإغاثة ورفع المعاناة عنهم”.

وكان ويجز قد أعلن عبر حسابه على إنستغرام أنّه حذف حسابه الرسمي على فيسبوك وماسنجر بسبب انحياز المنصتين إلى الجيش الإسرائيلي.

واختير مغني الراب المصري أحمد علي، الشهير بويجز، بقائمة فوربس الشرق الأوسط “Under 30 30” في نسختها السادسة.

وتستهدف هذه القائمة المبدعين الشباب في منطقة الشرق الأوسط، الذين أحدثوا تأثيرا في مختلف المجالات دون أن يكملوا عامهم الـ30.

وسلّطت القوائم الصادرة الضوء على 145 مبدعا ومبدعة، يحملون 22 جنسية مختلفة.

وأعلنت فوربس في وقت سابق عن المعايير التي تختار بناء عليها الأسماء المعلنة، منها أن تركّز المبادرة التي أسّسها المرشح على خدمة المنطقة، وأن يكون عمره لا يتجاوز سن الـ30.

وقيّمت فوربس -وفق موقع العين الإخبارية- ما يزيد عن 600 مرشّح خلال جولات لها، وأعدّت قائمة مختصرة تضم 240 مرشحا، قبل تصفيتهم إلى القوائم النهائية.

وتختصّ القوائم بمجالات التجارة الإلكترونية والتمويل، والترفيه، والعلوم والتكنولوجيا، والتأثير الاجتماعي.