عرب

الوضع الطبي يخرج عن السيطرة في غزة بعد مجزرة المعمداني

أفادت مصادر طبية وإغاثية في قطاع غزة، مساء الثلاثاء 17 أكتوبر، أنّ الوضع الصحّي في مستشفيات القطاع، خرج عن السيطرة إثر المجزرة التي ارتكبها الاحتلال الإسرائيلي، بقصف مستشفى المعمداني، ما أسفر عن ارتقاء أكثر من 500 شهيد.
وقال مدير مستشفى الشفاء، إنّ الوضع خرج عن السيطرة تماما في كل مستشفيات القطاع.

وأكدت إدارة المستشفى، أنه “يتم إجراء العمليات الجراحية في ممرات المستشفى بدون تخدير وعدد الجرحى كبير، لن نعد نسيطر”.

وقال الناطق باسم مستشفى شهداء الأقصى خليل الدقران: “لم نعد نملك أماكن للجرحى وثلاجات لجثامين الشهداء”.
بدوره، أشار المتحدّث باسم الدفاع المدني في غزة، في تصريح للجزيرة، إلى أنّه لا يمكن تلبية الاحتياجات العاجلة ، واصفا المجزرة بالكبيرة.
وقال الدفاع المدني إنّ عناصره لم يعثروا على جرحى أو مصابين بساحة مستشفى المعمداني بعد قصفه، مضيفا أنّه لم يقع العثور سوى على أشلاء مئات الشهداء.
من جانبها، أعلنت وزارة الصحة بالقطاع عن استقبال مئات الشهداء والجرحى جراء قصف مستشفى الأهلي المعمداني، وأنّه لا يمكن تحديد الأرقام النهائية حاليا.
ونقل شهود عيان أنّ أغلب شهداء مجزرة مستشفى المعمداني هم من النساء والأطفال الذي تحوّلوا إلى أشلاء بسبب القصف من طيران الاحتلال.

ويشار إلى أن القطاع الصحي في غزة يعاني نقصا حادا في جميع المعدات واللوازم الطبية، كما أن انقطاع التيار الكهربائي لليوم العاشر على التوالي في القطاع، يزيد من التهديد والعبء الواقع على كاهل المؤسسات الصحية، التي حذرت من أن إمدادات الوقود المتوفرة لديها لا تكفي إلا لمدة 24 ساعة فقط.