"الهمزية في مدح خير البرية" هكذا يتغنى التونسيون بالمولد النبوي
tunigate post cover
ثقافة

"الهمزية في مدح خير البرية" هكذا يتغنى التونسيون بالمولد النبوي

قراءة "الهمزية في مدح خير البرية" للإمام البصيري الصنهاجي في جامع الزيتونة المعمور هي إحدى مراسم الاحتفال بالمولد النبوي الشريف في
2021-10-18 13:57

على بعد خطوات قليلة من الجامع الأعظم، جامع الزيتونة المعمور الذي يتوسط مدينة تونس العتيقة، تفوح رائحة ذكر الحبيب المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم من حناجر عدد كبير من التونسيين من مختلف الشرائح العمرية، الذين تجمعوا صبيحة يوم المولد النبوي الشريف لقراءة القصيدة “الهمزية في مدح خير البرية”.

تقشعر الأبدان من الأذكار والأبيات الشعرية التي يترنم الرجال في قراءتها على المقام التونسي “محير سيكاه”، جميعهم بصوت واحد يعلو مرة وينخفض مرة استجابة لمقاطع “الهمزية” الشهيرة. 

فقصيدة “الهمزية في مدح خير البرية” من أشهر القصائد المدحية للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، التي دأب التونسيون على قراءتها صبيحة يوم المولد النبوي الشريف في تونس وبالتحديد في جامع الزيتونة، ألّفها الإمام البُصيري الصنهاجي الذي عاش مدة 88 عاما أفناها في عشق النبي محمد. 

تتألف القصيدة من 444 بيتا شعريا، تنتهي جميعها بحرف الهمزة، ولذلك سميت بالهمزية. 

اكتسبت القصيدة شهرة واسعة لا سيما في المغرب الأقصى، إذ تتغنى أبياتها بالسيرة النبوية التاريخية والشعبية، وبمعجزاته وغزواته وعلاقاته بزوجاته وباليهود والنصارى، كما تتغنى بالقرآن الكريم. 

مطلع الهمزية “كَيْفَ تَرْقَى رُقيّكَ الأَنْبياءُ يا سَمَاءً مَا طَاوَلَتْها سَمَاءُ

 لَمْ يُسَاوُوكَ في عُلاَكَ وَقدْ حَالَ سَنًى منْكَ دُونَهُمْ وَسَنَاءُ

 إنَّمَا مَثّلُوا صفَاتكَ للنّاس كَمَا مَثَّلَ النُّجومَ المَاءُ”. 

وحين تطأ قدمك جامع الزيتونة، ترى حشدا كبيرا من الرجال، افترش جميعهم الأرض وكل بيده كتاب ويترنم في تلاوة القصيدة الشعرية، مخمورين بحب النبي وذكر سيرته العطرة. 

فالهمزية هي عبارة عن كتاب السيرة النبوية لكن بأبيات شعرية، وقد بدأت مراسم الاحتفال بالمولد النبوي باتباع هذا التقليد في تونس، منذ العهد الحسيني. كان أحمد باي يشارك الناس الاحتفال بالمولد وقراءة القصائد المدحية للنبي محمد.عليه الصلاة والسلام 

وتعد الهمزية من المدائح الأساسية لدى الصوفيين في تونس، وهي إحدى مظاهر محبة الرسول.

تختتم الهمزية بالاستغاثة برسول الله 

“الأَمَانَ الأَمَانَ إِنَّ فُؤَادِي مِنْ ذُنُوبٍ أَتَيْتُهُنَّ هَوَاءُ

قَدْ تَمَسَّكْتُ مِنْ وِدَادِكَ بِالْحَبْلِ الذِي اسْتَمْسَكَتْ بِهِ الشُّفَعَاءُ

وَأَبَى اللهُ أَنْ يَمَسَّنِيَ السُّوءُ بِحَالٍ وَلِي إِلَيْكَ الْتِجَاءُ

قَدْ رَجَوْنَاكَ لِلأُمُورِ التِي أَبْرَدُهَا فِي قُلُوبِنَا رَمْضَاءُ

وَأَتَيْنَا إِلَيْكَ أَنْضاءَ فَقْرٍ حَمَلَتْنَا إِلَى الْغِنَا أَنْضَاءُ

وَانْطَوَتْ فِي الصُّدُورِ حَاجَاتُ نَفْسٍ مَا لَهَا عَنْ نَدَى يَدَيْكَ انْطِوَاءُ

فَأَغِثْنَا يَا مَنْ هُوَ الْغَوْثُ وَالْغَيْثُ إِذَا أَجْهَدَ الْوَرَى اللّاوَاءُ

وَالْجَوَادُ الذِي بِهِ تُفْرَجُ الْغُمَّةُ عَنَّا وَتُكْشَفُ الَحَوْبَاءُ

يَارَحِيماً بِالْمُؤْمِنِينَ إِذَا مَا ذَهِلَتْ عَنْ أَبْنَائِهَا الرُّضَعَاءُ

يَاشَفِيعاً لِلْمُذْنِبِينَ إِذَا أَشْفَقَ مِنْ خَوفِ ذَنْبِهِ الْبُرَآءُ

جُدْ لِعَاصٍ وَمَا سِوَايَ هُوَ الْعَاصِي وَلَكِنْ تَنْكِيرِيَ اسْتِحْيَاءُ”.

وينتهي موكب الاحتفال بالمولد النبوي الشريف بالدعاء ثم التوجه إلى القبلة.

المولد النبوي الشريف#
الهمزية في مدح خير البرية#

عناوين أخرى