الهمامي: القانون الانتخابي فضيحة ومصيره مزبلة التاريخ
tunigate post cover
تونس

الهمامي: القانون الانتخابي فضيحة ومصيره مزبلة التاريخ

مرسوم تنقيح القانون الانتخابي حلقة من حلقات انقلاب الرئيس قيس سعيّد لضرب الأحزاب السياسية وفق حمّة الهمامي
2022-09-17 23:20

اعتبر الأمين العام لحزب العمال حمّة الهمامي، أنّ المرسوم المتعلّق بتنقيح القانون الانتخابي، تضمّن تراجعا صريحا عن التناصف بين الجنسين وتقسيما اعتباطيا للدوائر الانتخابية، واصفا إيّاه بأنّه “فضيحة، وسيكون مصيره مزبلة التاريخ”.

وقال الهمامي في تصريح إعلامي، السبت 17 سبتمبر/أيلول، إنّ المرسوم المتعلّق بتنقيح النظام الانتخابي “حلقة من حلقات انقلاب الرئيس قيس سعيّد” لضرب الأحزاب السياسية، وقد تمّت صياغته بصفة فردية دون “استشارة أحد أو هيئة من الهيئات والمؤسّسات” وفق قوله. 

وأكّد أنّ حزب العمال والأحزاب الأخرى التي شاركت في الحملة الوطنية لمقاطعة الاستفتاء، ستعمل على مقاومة المرسوم وإسقاطه، موضّحا أنّ المعركة ضدّ قيس سعيّد وضدّ الشعبوية، هي معركة وجود”، بحسب تصريحه.

وأعلن الهمامي عن مقاطعة حزب العمّال الانتخابات التشريعية القادمة، التي وصفها بـ”الصورية، والمهزلة، ويراد من خلالها إيهام التونسيين بديمقراطية زائفة، من أجل التأسيس إلى نظام استبدادي فاشي ومجلس نيابي برلماني يكون شتاتا من الأفراد المعزولين عن بعضهم البعض ولا يجمعهم برنامج سياسي واضح”، وفق قوله.

وعلّق أمين عام حزب العمّال، على المرسوم عدد 54 المتعلّق بمكافحة الجرائم المتّصلة بأنظمة المعلومات والاتّصال والعقوبات السجنية والمالية لمقترفي جرائم التدليس والتحيّل وبثّ الإشاعات، الذي صدر أمس الجمعة، قائلا إنّ “هذا المرسوم يعدّ ضربا في العمق لحرية الإعلام والتعبير والنشر والتضييق على الصحافيين”.

القانون الانتخابي#
تونس#
حمة الهامي#
سياسة#
لمرسوم المتعلّق بتنقيح القانون الانتخابي#

عناوين أخرى