“الهجرة” تجمع وزراء داخلية تونس وليبيا وإيطاليا بروما

 انتظم اليوم الجمعة بمقر وزارة الداخلية الإيطالية بروما لقاء مشترك ضمّ كلّا من وزير الداخلية كمال الفقي ونظيريه الإيطالي ماتيو بيانتدوزي والليبي عماد الطرابلسي، وبحضور عدد من إطارات وزارات داخلية الدول الثلاث المشاركة.
وقد مثل اللقاء، وفق بلاغ صادر عن وزارة الداخلية، مناسبة لتأكيد متانة العلاقات التونسية الليبية والإيطالية والمستوى الرفيع للتنسيق القائم بين البلدان الثلاثة في المسائل ذات العلاقة بنشاط وزارات الداخلية خاصة موضوع الهجرة (النظامية وغير النظامية).
وأبرز اللقاء تظافر الجهود المشتركة للحد من الآثار السلبية للهجرة غير النظامية قصد إيجاد الحلول العملية والعاجلة في الإعادة الطوعية للمهاجرين غير النظاميين الموجودين ببلادنا وتثبيتهم بشكل دائم ببلدانهم الأصلية في إطار حلول تنموية.
كما تم على هامش الاجتماع إجراء لقاء ثنائي بين وزير الداخلية ونظيره الليبي تم خلاله استعراض العلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين في مختلف مجالات اختصاص الوزارتين خاصة المسائل المتعلقة بتنقل مواطني البلدين عبر المعابر المشتركة وتبادل الآراء حول السبل الكفيلة بحلّ الإشكاليات المطروحة.
وتطرق هذا اللقاء الثنائي إلى موضوع المهاجرين غير النظاميين العابرين بطريقة غير قانونية لحدود البلدين، والحلول المشتركة الممكن اتّخاذها للحد من هذه الظاهرة وتجنّب آثارها السلبية في البلدين الشقيقين.