النهضة: الأزمة الاقتصادية والاجتماعية تحوّلت إلى كارثة عامة
tunigate post cover
تونس

النهضة: الأزمة الاقتصادية والاجتماعية تحوّلت إلى كارثة عامة

حركة النهضة تقول إنّ توفير الحدّ الأدنى للحياة في تونس تحوّل إلى كابوس يومي ‏يؤرق العائلات
2022-09-29 20:46

قالت حركة النهضة: “إنّ الأزمة الاقتصادية والمالية والاجتماعية التي تعصف بتونس، تحوّلت إلى كارثة عامة منذ انقلاب 25 جويلية/يوليو، تتفاقم كل يوم وتتوسّع قائمة ضحاياها ‏بسرعة كبيرة”، مبيّنة أنّ “توفير الحدّ الأدنى للحياة في كلّ عائلة إلى كابوس يومي ‏يؤرق العائلات”.

وأصدرت النهضة بيانا، الخميس 29 سبتمبر/أيلول، أكّدت فيه أنّ السلطة لم تجد حلولا لمجابهة الاحتجاجات الاجتماعية،” غير محاولة إلهاء المواطنين ‏بقضايا ملفّقة وكيديّة ضدّ المعارضين، وعلى رأسهم حركة النهضة وقياداتها، أو تكرار الحديث عن ‏شمّاعة الاحتكار والمضاربة التي لم تعد تُقنع أحدا لتفسير المأساة المستمرّة منذ الانقلاب”، وفق نصّ البيان.

وذكرت حركة النهضة، بمقاطعتها للانتخابات التشريعية المرتقبة في 17 ديسمبر/كانون الأول القادم،” بسبب إلغاء الدستور وتعويضه بآخر يكرّس الحكم الفردي المطلق ويهمّش دور البرلمان ويحوّله إلى ديكور، ‏وكذلك بسبب إلغاء الهيئة الشرعية للانتخابات وتعويضها بهيئة تابعة للرئاسة والقانون الانتخابي الجديد”، الذي قالت إنّه “يهدّد وحدة الدولة بإثارة النعرات الجهوية والعروشية، ويُقصي ‏الأحزاب، ويهمّش تمثيلية المرأة والشباب، ويفتح الباب على مصراعيه أمام اختراق المال الفاسد ونفوذ ‏الوجاهات المحلية والعشائرية”، حسب ما جاء في البيان.

الانتخابات التشريعية#
تونس#
حركة النهضة#

عناوين أخرى