النساء الديمقراطيات: الاقتراع على الأفراد يُقصي المرأة
tunigate post cover
تونس

النساء الديمقراطيات: الاقتراع على الأفراد يُقصي المرأة

الجمعية تدعو إلى المساواة في الإرث وإلغاء المهر وجعل رئاسة العائلة مشتركة بين الزوجين
2022-08-14 12:57


قالت جمعية النساء الديمقراطيات إنّ: “اعتماد طريقة الاقتراع على الأفراد في القانون الانتخابي المرتقب إقراره، سيؤدي إلى إقصاء النساء من المجال السياسي”.

وعبّرت بمناسبة الاحتفال بالعيد الوطني للمرأة، عن خشيتها من أن يؤدّي التنصيص على طريقة الاقتراع على الأفراد إلى التراجع عن مبدإ التناصف الأفقي والعمودي، مطالبة بضرورة إقراره في القانون الانتخابي، داعية إلى تيسير سبل نفاذ النساء إلى مواقع القرار داخل الهيئات والمجالس المنتخبة وغير المنتخبة في الداخل والخارج.

وكشفت الجمعية، عن تخوّفها من التراجع عن الحقوق والحرّيات العامّة والفردية وعمّا تحقّقَ في مجال المساواة بين الجنسين، منبّهة من تواتر الاعتداءات التي تتعرّض لها النساء وتلفيق التهم ضدّهن، مجدّدة بذلك إدانتها بالتنكيل والاعتداء على الحياة الشخصية لعدد من القاضيات.

وفي سياق متّصل، أوضحت أن المحافظة على رئاسة العائلة للزوج وانفراد الأب بالولاية على الأطفال، يقيم الدليل على التمسّك بالنموذج الأبوي للعائلة التونسية، مطالبة بتفعيل المساواة في الإرث.

ودعت إلى تنقيح منظومات المواريث، وإقرار مبدإ المساواة، والتوزيع العادل للثروات في جميع المجالات، مطالبة بمراجعة مجلة الأحوال الشخصية وتعديلها لتتلاءم مع الاتفاقية الدّولية للقضاء على التمييز ضدّ المرأة، عبر إلغاء المهر، وجعل رئاسة العائلة مشتركة بين الزوجين، وإلغاء التمييز على أساس الدّين في النسب واللّقب، والحضانة والولاية والإرث.

القانون الانتخابي#
جمعية النساء الدّيمقراطيات#

عناوين أخرى