عالم

“الناتو” يدعو الصين إلى إنهاء دعم روسيا في حربها ضد أوكرانيا

قادة الناتو: بكين تخلق تحديات منهجية للأمن الأوروبي الأطلسي”.. سنواصل دعم أوكرانيا

معتقلو 25 جويلية

دعا حلف شمال الأطلسي “الناتو” الصين، إلى “إنهاء دعمها لروسيا في حربها ضد أوكرانيا”، وذلك في البيان الختامي لاجتماع رؤساء دول مجلس الحلف، المنعقد أمس الأربعاء.

وحثّ البيان، الصين على وقف “دعمها المادي والسياسي لحرب روسيا في أوكرانيا، وتسهيل عمل موسكو على استمرار القتال”.

وقال البيان: “ندعو الصين، التي تتحمل مسؤولية خاصة في ما يتعلق بدعم الأهداف ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة باعتبارها عضوا دائما في مجلس الأمن الدولي، إلى وقف كل شكل من أشكال الدعم المادي والسياسي للمجهود الحربي الروسي”.

وحسب الزعماء الموقعين على البيان، فإن الصين “تواصل خلق تحديات منهجية للأمن الأوروبي الأطلسي”، كما أعربوا عن المخاوف بشأن التوسع السريع لقدرات الصين الفضائية وترسانتها النووية.

ودعا “الناتو”، في بيانه، بكين إلى المشاركة في محادثات الحد من المخاطر الاستراتيجية.

وعلى صعيد متصل، جدد البيان تمسك الحلف بمواصلة دعم أوكرانيا “بشكل لا رجعة فيه نحو التكامل الأوروبي الأطلسي الكامل، بما في ذلك عضوية الناتو”.

كما أعلن أعضاء الحلف عن تقديم 40 مليار دولار إلى أوكرانيا في 2025.

وأكد البيان، أن دعوة الانضمام إلى الحلف سيتم إرسالها إلى أوكرانيا بمجرد موافقة الحلفاء واستيفاء الشروط.

وأضاف: “نؤيد بشكل كامل حق أوكرانيا في اختيار ترتيباتها الأمنية وتقرير مستقبلها دون تدخل خارجي”.

واعتبر البيان أن أوكرانيا باتت “متكاملة سياسيا مع الحلف”.

واتهم رؤساء دول المجلس الأطلسي، روسيا بأنها المسؤولة الوحيدة عن الحرب في أوكرانيا، الأمر الذي يعد “انتهاكا صارخا للقانون الدولي”، بما في ذلك ميثاق الأمم المتحدة.

وشدد أعضاء الحلف، على أن “القوات والمسؤولين الروس لا يمكن أن يظلوا دون عقاب على انتهاكات حقوق الإنسان وجرائم الحرب، وغيرها من انتهاكات القانون الدولي”.

ودعا البيان، جميع الدول إلى تجنب مساعدة روسيا في أوكرانيا بأي شكل من الأشكال، كما أدان الدول التي “تسهل وتطيل أمد الحرب في أوكرانيا”، منها بيلاروسيا وكوريا الشمالية وإيران والصين.

وتستضيف واشنطن، الأربعاء والخميس، قمة حلف الناتو، الذي يحتفل بالذكرى الـ75 لتأسيسه.