عرب

“المونيتور”: واشنطن حدّدت بداية 2024 لإنهاء عدوان الاحتلال على غزة

كشف موقع “المونيتور” الأمريكي، الثلاثاء، نقلا عن مصادر إسرائيلية، أنّ إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن حدّدت بداية سنة 2024، كموعد مستهدف لإنهاء العملية العسكرية للاحتلال في غزة.

وأوضح الموقع أنه “خلال الحرب، يمكن أن تتغير التواريخ المستهدفة، لكن الأمريكيين يعتقدون بوضوح أنّ الاحتلال يقترب من استنفاد الغزو البري الواسع النطاق الذي شنّته في 27 أكتوبر، ويجب عليه التحول إلى جهود أكثر تركيزا لإسقاط حماس”.

وقال دبلوماسي إسرائيلي رفيع المستوى لـ”المونيتور” إنّ “الفجوة بيننا وبين الأمريكيين تبلغ نحو 3 أسابيع إلى شهر، لا شيء لا يمكن حله”.

وفي سياقٍ متصل، قال مراسل الشؤون السياسية في القناة “كان”، عميخاي شتاين، إنّ “الأمريكيين ينقلون إلى إسرائيل في الأيام الأخيرة رسالة قاطعة، مفادها أنّ هذا العملية المكثفة جنوب قطاع غزة لديها ربما أسابيع وليس لديكم أشهر بل أسابيع فقط”.

وتابع شتاين بالقول: “لن نفصّل حول تواريخ دقيقة، لكن لنقول إننا نتحدث عن نحو بداية شهر جانفي حيث ستبدأ الانتخابات التمهيدية الأمريكية”.

وأوضح أنّ “الرسالة الأمريكية هي أنّ لديكم أسابيع لإنهاء الهجوم الكبير في الجنوب، بالطبع سيكون هناك في المستقبل عمليات وغارات هنا وهناك، لكن الهجوم الكبير يجب أن ينتهي خلال أسابيع”.

يُشار إلى أنه قبل أيام، أكدت وسائل إعلام عبرية أنّ وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، رفض قبول الطرح الإسرائيلي بشأن استمرار الحرب على غزة، كما كان الوضع قبل الهدنة الحالية.

وذكرت وسائل إعلام عبرية أنّ بلينكن أخبر المستوى السياسي في “إسرائيل” خلال “لقاء مشحون”: “لديكم أسابيع، وليس أشهراً”.

الميادين