المنظمة الدولية لمناهضة التعذيب تحذر من عودة القمع إلى تونس
tunigate post cover
تونس

المنظمة الدولية لمناهضة التعذيب تحذر من عودة القمع إلى تونس

المنظمة الدولية لمناهضة التعذيب « تونس مهدّدة بالعودة إلى الممارسات القمعية التي ابتليت بها منذ عقود"
2021-12-10 10:31

اعتبرت المنظمة الدولية لمناهضة التعذيب في بيان نشرته الخميس 9  ديسمبر/ كانون الأول، بمناسبة إحياء الذكرى الثالثة والسبعين للإعلان العالمي لحقوق الإنسان أن تونس مازالت مهدّدة بالعودة إلى الممارسات القمعية، في ظل غياب العقوبات وإصلاح قطاع الأمن، وفق نص البيان.

 واوردت في بلاغها أن تونس تحتفي بهذه الذكرى (10 ديسمبر/ كانون الأول) في مناخ يتسم بعدم الاستقرار السياسي والمؤسسي والاجتماعي ». لافتة إلى أن “الغموض السياسي زاد بعد الإجراءات الاستثنائية المعلن عنها في 25 جويلية/ يوليو 2021، وإلغاء جزء كبير من الدستور مع اعتماد المرسوم الرئاسي 117”.

وأفادت المنظمة بأن تونس “وبعد 11 عامًا على اندلاع الثورة، لم تقم بأي إصلاح هيكلي عميق لضمان سيادة القانون وحماية كرامة المواطنين”، مؤكدة أن تونس “تتعرض لتهديد وشيك بالعودة إلى الممارسات القمعية الواسعة التي ابتليت بها منذ عقود، في ظل غياب العقوبات وإصلاح قطاع الأمن، وهي الضمانات الحقيقية الوحيدة لعدم تكرار الانتهاكات” وفق البيان.

واعتبرت أن العقد الماضي شهد نقصاً في الإرادة السياسية للإصلاح، “نتج بشكل خاص عن شلل السلطات التشريعية والتنفيذية التي ابتليت بها الخلافات السياسية”، مشيرة إلى أن هذا السياق جعل الفساد يتفشى “وأطلق العنان لاستجابة أمنية تتعارض بشكل منهجي مع المطالب الاجتماعية المشروعة للتونسيين، بالتزامن مع استمرار تدهور الوضع الاجتماعي والاقتصادي”، وفق البيان.

المنظمة الدولية لمناهضة التعذيب#
تعذيب#
تونس#
حقوق الإنسان#
سجون#

عناوين أخرى