تونس سياسة

المكي: قيادات حزبية داخل الاتحاد تدفع باتجاه “موالاة سعيّد”

الوزير الأسبق عبد اللطيف المكي يحذّر من التبعات المستقبلية لسياسة “الكيل بمكيالين” من قبل اتحاد الشغل  

قال أمين عام حزب العمل والإنجاز والوزير الأسبق عبد اللطيف المكي، في حوار خاص مع بوابة تونس، إنّ هناك قيادات حزبية صلب اتحاد الشغل تدفعه إلى أن يكون مواليا لرئيس الجمهورية قيس سعيّد.
وأضاف المكي أنّه رغم الخلافات بين رئاسة الجمهورية وقيادة المنظمة الشغيلة وما تعرّضت له من جانب السلطة في الفترة الماضية، “فإنّ هذه النزعة ما تزال موجودة إلى الآن”، حسب قوله.
وتابع المكي: “اتحاد الشغل يضم قيادات حزبية في قيادته مساندة لمسار 25 جويلية، جرت الاتحاد إلى أن يهادن هذا المسار، ولكن ربما التيار النقابي المستقل ينتصر لطبيعة الاتحاد”.
وحذّر المكي من أنّ “هذا التوجّه سيكون له تأثير مستقبلي على دور الاتحاد”، في الساحة الوطنية.
 واستدرك: “لن يقبل الرأي العام أن يقع الكيل بمكيالين، بأن يعطى قيس سعيّد صكّا على بياض، في حين أنّ حكومات أخرى يضغط عليها وتتعرّض للتضييق من قبل النقابات وقيادة الاتحاد”.
يشار إلى أنّ بوابة تونس أجرت حوارا مطوّلا مع عبد اللطيف المكي سينشر في موعد لاحق.