تونس

المكي: على المعارضة المراهنة على الانتخابات الرئاسية

أكّد الأمين العام لحزب عمل وإنجاز عبد اللطيف المكي، أن المعارضة سترتكب خطأ استراتيجيا إذا لم تراهن على الانتخابات الرئاسية، في إشارة إلى إمكانية مشاركة حزبه وجبهة الخلاص في الاستحقاق القادم.

وأضاف المكي (قيادي في جبهة الخلاص الوطني) في تصريح لراديو إي أف أم أن المعارضة ستشارك في الانتخابات الرئاسية إذا توفر عدد من الشروط على غرار وجود حكومة تقودها شخصية وطنية متفق عليها وتجري في ظلها الانتخابات.

وكان المكي وصف- في تصريح لبوابة تونس- نتائج الانتخابات المحلية بأنها “طلاق بالثلاث من التونسيّين للنظام السياسي الذي قدّمه رئيس الجمهوريّة قيس سعيّد، معتبرا أن هذه النسب قد تكون مبالغا فيها بالاعتماد على الملاحظة الميدانيّة وتسجيل غياب الناخبين عن مراكز الاقتراع.”

وقال المكّي إن أهميّة هذه النسب تكمن في أنّها تأكيد للنسب الضعيفة الأخرى التي شهدتها المحطّات الانتخابيّة السابقة، مشيرا إلى وجود توجّه راسخ لدى الشعب التونسي، جوهره؛ عدم مشاركة قيس سعيد في هذا النظام السياسي الذي ابتدعه، وعدم اهتمامه به.

وقاطعت مكونات جبهة الخلاص وأحزاب أخرى معارضة، انتخابات مجلس الجهات والأقاليم، وهي الأولى من نوعها في تونس.

وأمس الأربعاء، أعلن رئيس الهيئة العليا المستقلّة للانتخابات فاروق بوعسكر، أنّ نسبة الإقبال على هذه الانتخابات بلغت 11.84%، مبينا أنّ 1348 مترشّحا فاز في الدور الأوّل، فيما سيتم تنظيم دورة ثانية (لم يعلن عن موعدها) ستشمل 781 دائرة انتخابية وسيكون 4 ملايين و194 ألفا و474 ناخبا معنيين بهذه الدّورة.