عرب

المقاومة تفجّر نفقا بعد استدراجها جنود الاحتلال

نشرت كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، مشاهدَ لتفخيخ فتحة أحد الأنفاق في بيت حانون واستدراج قوة من سلاح الهندسة في جيش الاحتلال للمكان وتفجيره.

أعلنت كتائب “القسام”، في بيانات منفصلة نشرتها على قناتها في “تليغرام”، الأحد 3 ديسمبر، عن تفجيرها فتحةً لأحد الأنفاق بمجموعة من جنود جيش الاحتلال الإسرائيلي، كما أعلنت استهدافها دبابةً وناقلة جند شمال مدينة خان يونس بقطاع غزة.

وقالت الكتائب: “تمكّن مجاهدو القسام من تفجير فتحة أحد الأنفاق القسامية بمجموعة من جنود العدو شرق بيت لاهيا، بعد تفخيخها بالعبوات الصدمية والرعدية واستدراج القوة إلى عين النفق”.

كذلك أعلنت “القسام” أنّ مقاتليها استهدفوا دبابة وناقلة جند لقوات الاحتلال شمال مدينة خان يونس، باستخدام قذائف “الياسين 105″. وأضافت أنّ مقاتليها استهدفوا جرافة لقوات الاحتلال من نوع D9، بقذيفة “تاندوم” شمال مدينة خان يونس أيضا.

تُضاف هذه الخسائر لقوات الاحتلال، التي أعلنت عنها “القسام”، إلى سلسلة استهدافات أخرى ذكرتها الكتائب في وقت سابق، اليوم، من بينها إعلان “القسام” أنّها قتلت عددا كبيرا من جنود الاحتلال، بعد تفجير 3 عبوات في تمركز لهم يضم 60 جنديّا شرق جحر الديك.

يأتي هذا بعد انتهاء الهدنة المؤقّتة الجمعة 1 ديسمبر، بين فصائل المقاومة الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي، والتي أُنجزت بوساطة قطرية مصرية، وجرى خلالها تبادل أسرى وإدخال مساعدات إنسانية محدودة للقطاع، الذي يقطنه نحو 2.3 مليون فلسطيني.

منذ انتهاء الهدنة هاجم الجيش الإسرائيلي ما يزيد على 400 هدف في جميع أنحاء قطاع غزة خلال الساعات الـ24 الأخيرة -حسب بيان له السبت- أسفرت عن استشهاد أكثر من 700 فلسطيني.

معتقلو 25 جويلية