المغرب تقرر ترحيل مسلم أويغوري إلى الصين والعفو الدولية تحذر
tunigate post cover
عالم

المغرب تقرر ترحيل مسلم أويغوري إلى الصين والعفو الدولية تحذر

المغرب تقرر ترحيل المسلم الأويغوري إدريس حسن ومنظمة العفو الدولية تحذر، لماذا؟
2021-12-17 15:05

أعلنت منظمة العفو الدولية عن قرار المسؤولون المغاربة ترحيل الناشط الحقوقي الأيغوري إدريس حسن من المغرب إلى الصين، التي تتهمه بالانتماء إلى “جماعة إرهابية”.


ونشرت العفو الدولية أمس الخميس 16 ديسمبر/ كانون الأول 2021، تغريدة على حسابها على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” قالت فيها: “قرر المسؤولون المغاربة ترحيل الإيغوري إدريس حسن، إلا أن تسليمه الوشيك يعادل الإعادة القسرية، لأنه مُعرض لخطر التعذيب عند عودته إلى الصين”.


https://twitter.com/AmnestyAR/status/1471401883923365893?s=20

وذكرت وسائل إعلام مغربية أن محكمة النقض في المغرب قضت بتسليم إدريس حسن الموقوف منذ جويلية/ يوليو الماضي، إلى السلطات الصينية، بتهمة الانتماء إلى “جماعة إرهابية”.
من هو إدريس حسن؟

 إدريس حسن ناشط أيغوري، كان يقيم في تركيا  وقرر الهجرة إلى أوروبا، فحجز تذكرة سفر إلى المغرب، ومن ثم فرنسا. لكنه أوقف في 19 جويلية/ يوليو الماضي، في مطار الدار البيضاء، من قبل أفراد من المكتب الوطني لمكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة. 

وفي أكتوبر/ تشرين الأول الماضي أكدت “المنظمة العربية لحقوق الإنسان”، أن منظمة الإنتربول وافقت على إصدار إشارة حمراء بناء على طلب السلطات الصينية، ومن ثم استدركت ذلك، لكن السلطات المغربية لم تقتنع بتراجع الإنتربول وراسلت السلطات الصينية لتستفسر فيما إذا لا زال إيشان موضوع ملاحقة. فردت الصين بالإيجاب وأنها مصرة على تسلمه”.

وتسيطر بيكين منذ 1949، على إقليم “تركستان الشرقية”، وهو موطن الأتراك الأيغور المسلمين، وتطلق عليه اسم “شينجيانغ”، أي “الحدود الجديدة”. وأدانت 43 دولة،في بيان مشترك في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، انتهاكات الحكومة الصينية لحقوق الإنسان ضد أقلية أتراك الأيغور في “شينجيانغ”.

الصين#
المغرب#
حسن إدريس#
منظمة العفو الدولية#

عناوين أخرى