عرب

المغرب.. أكثر من 2900 مظاهرة و600 مسيرة نصرة لغزة

أعلنت الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة مواصلة فعالياتها للشهر الثامن على التوالي، مستأنفة نشاطات هذا الشهر بمظاهرات جمعة طوفان الأقصى.

وفي هذا السياق دعت الهيئة في بيان لها اليوم الشعب المغربي، إلى مواصلة التضامن والنصرة حتى توقف العدوان وإسقاط التطبيع.

وأشادت الهيئة بصمود الشعب الفلسطيني لمدّة 200 يوم “في ملحمة تاريخية يُسطرها جنبا إلى جنب مع مقاومته المسلحة الباسلة، التي أربكت حسابات العدو وقلبت الموازين وأعادت ترتيب العالم وفضحت منتظمه الدولي وزيف شعارات الحريات وحقوق الإنسان.

واعتبرت أن هذه الملحمة جدّدت إحياء الأمل في النفوس بأن تحرير الأرض ممكن، وهي مستمرة في تسجيل الانتصار تلو الانتصار والهدف تلو الآخر متمسكة بثوابتها ومؤمنة بوعد الله الحق الذي بشر بالنصر القريب.

ولفتت الهيئة إلى أن الشعب المغربي رفض البقاء متفرّجا أمام حرب الإبادة الصهيونية وملحمة إخوانه في غزة.

وأشار إلى أن هذا البلد “من أقصى غرب العالم الإسلامي هب  كعادته نصرة وتضامنا وإسنادا منذ السبت 7 أكتوبر 2023 في مظاهرات شعبية نظمت منها الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة 2900 مظاهرة بمختلف المدن وقرى المغرب خلال جُمَع طوفان الأقصى وباقي محطات التضامن.

بالإضافة إلى 610 مسيرات شعبية في أحياء متفرقة بمختلف مدن المغرب، و10 وقفات مركزية أمام مبنى البرلمان في العاصمة الرباط، و20 موكبا بالسيارات والدراجات.

فضلا عن تنظيم 85 محاضرة وندوة فكرية مركزية لمتابعة المستجدات في معركة طوفان الأقصى  والتوعية والتعريف بالقضية.

وبيّن أن مواقع التواصل الاجتماعي لعبت دورا مهمّا في الضغط الشعبي في الواقع والشوارع، فكانت مبادرة “أنا مغربي عيدي فلسطيني” التي دعت الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة إلى إحيائها في عيد الفطر وشارك فيها مواطنون من 50 مدينة، إلى جانب النشاط الإعلامي المتواصل بالنصرة والدعم والإسناد، والنشاط الفني الداعم للقضية والمندد بسياسة التطبيع.

وأعلنت الهيئة أنها ستصدر عمّا قريب كتاب “200 يوم من الصمود.. 200 يوم من النُّصرة “، لعله يسهم في مزيد من الصمود بين صفوف إخواننا المرابطين وشعبنا المغربي المناصر لقضيته المركزية والأولى دائما فلسطين ليواصل ويكثف تضامنه، وفق البيان ذاته.