رياضة

المستشهر الجديد للإفريقي.. “أمريكي مسلم مساند للقضية الفلسطينية”

أفاد المستشهر الجديد للنادي الإفريقي أنه لا علاقة له باسم الشركة المتداول على أنها الطرف الثاني في العقد مع الفريق.

معتقلو 25 جويلية

ونشر فيرجي شامبرز وهو رجل أعمال أمريكي وريث عائلة كوكس إحدى أغنى العائلات في العالم، تغريدة قال فيها إنه سيدعم الإفريقي بصفة فردية ولا علاقة لشركة عائلته بعقد الرعاية.

وأضاف: “أنا سأرعى النادي الإفريقي بصفة فردية، وسنقوم بإنشاء شركة هنا لتطوير الرياضة في تونس.”

وتابع: “أنا مسلم، لقد غادرت الولايات المتحدة لأنني لا أستطيع العيش في بلد يدعم الإبادة الجماعية. أنا مؤيد جدًا للمقاومة الفلسطينية، ولثقافة وتقاليد النادي الإفريقي كنادي للشعب، ولهذا أرغب في مساعدة استعادة أمجاده. ”

وأوضح المستشهر الجديد أنه أراد نفي ما تم تداوله بشأن استيلاء أمريكي على الإفريقي بل سيطرة صهيونية حتى، قائلا:” هذا ليس صحيحًا على الإطلاق. أنا أحب الرياضة، وأنا ممتن إلى الأبد لتونس لاستقبالها لي، وأنا فخور بأي ارتباط مع عشاق هذا النادي الشهير.”

وأكد رئيس النادي الإفريقي هيكل دخيل إمضاء اتفاق مع مستشهر أجنبي سيمكن الفريق من تجاوز أزمته المادية بشكل نهائي.

وتبلغ قيمة عقد الاستشهار 12 مليون دينار تونسي، تم تحويل جزء كبير منها إلى حساب النادي، في حين سيتم صرف بقية المبلغ علر ثلاث سنوات.

وسيشرع الإفريقي في خلاص ديونه وغلق الملفات والنزاعات التي تسببت في عقوبات المنع من الانتداب ضده.