عرب

المستشفى الوحيد لعلاج السرطان في غزة يخرج عن الخدمة

أعلن مدير مستشفى الصداقة التركي في غزة، خروج المرفق الصحي عن الخدمة بسبب نفاد الوقود، مطالبا بالتحرك لإنقاذ 10 آلاف من مرضى السرطان من الموت.

وقال صبحي سكيك: “ما يزيد عن 10 آلاف مريض سرطان في قطاع غزة، هناك المرضى من كبار السن يصرخون ألما داخل الممرات”، مضيفا: “لا يعقل أن يقبل أحد في العالم بما يحدث في غزة، الوضع الإنساني كارثي داخل المستشفى وفي محيطه”.

ومستشفى الصداقة التركي هو المستشفى الوحيد المخصص لعلاج مرضى السرطان في قطاع غزة.
وتابع مدير المستشفى: “هناك بعض الأدوية والتركيبات العلاجية لمرضى السرطان لا يمكن تقديمها إلا في هذا المستشفى”.

من جهته، ناشد مدير مجمع الشفاء الطبي في غزة أي مواطن يمتلك “أي لتر من السولار أن يأتي به إلى المستشفى”، مشيرا إلى أنّ المولدات ستتوقف بسبب نفاد الوقود”.

وفي وقت سابق من اليوم، أعلنت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة، عن توقف مستشفى الصداقة التركي في قطاع غزة عن العمل، جراء قصفه من قبل قوات الاحتلال أمس وأول أمس، ونفاد الوقود فيه بشكل كامل.

وقالت الكيلة إنّه بتوقف مستشفى الصداقة يصبح عدد المشافي المتوقفة عن العمل جراء القصف ونفاد الوقود 16 مستشفى من أصل 35.

وأضافت الكيلة أن مجمع الشفاء الطبي سيتوقف عن العمل خلال أقل من 24 ساعة جراء نفاد الوقود، حيث يعمل المستشفى حاليا بأقسام الطوارئ والجراحة والكلى والعناية المكثفة وحاضنات الأطفال فقط، وأنه يعمل بسعة تفوق أضعاف طاقته الاستيعابية وبإطار لا يغطي 30% من الاحتياج اللازم.