تونس

المزيو: نحن مع تطبيق القانون لكننا ضد تركيع المحاماة

قال عميد المحامين التونسيين حاتم المزيو إن المحاماة التونسية لن تخضع لمحاولات السيطرة عليها وتركيعها، بواسطة تتبع المحامين قضائيا واقتحام دار المحامي وغيرهما.

وأضاف المزيو في مؤتمر صحفي الثلاثاء أن المحاماة لا تعارض تطبيق القانون على من خالفه بشرط وجود جريمة، من أي طرف كان، لكنها ترفض ما حصل من اعتداء على المحامين ودارهم في الأيام القليلة الماضية، أثناء إيقاف المحاميين سنية الدهماني ومهدي زقروبة.

وصرّح عميد المحامين بأن “لا خلاف للمحاماة مع أي جهة بمن فيها رئاسة الجمهورية لكن في إطار احترام خصوصياتها وهياكلها”، وهي أيضا ضد التوظيف السياسي لقضيتها، وفق تعبيره.

وأضاف المزيو: “سنواصل النضال للدفاع عن القيم والحريات والحقوق الدستورية والقضاء المستقل وسنتخذ قرارات من الاعتداء الذي حصل”.

وتابع: “ما هكذا تُعامل نخبة البلاد وما حصل لن ينقص منا أي شيء بل هو وسام شرف لنا والتاريخ سيثبت ذلك”.

وتوجّه المزيو إلى الرأي العام منتقدا الحملة ضد المحامين بعد الأحداث الأخيرة قائلا: “من غير المعقول أن ننقلب على المحاماة التي تدافع عن حقوق التونسيين”.

وعقدت هيئة المحامين مؤتمرا صحفيا بعد اقتحام دار المحامي من قبل الأمن في مناسبتين لتنفيذ إذن قضائي بإيقاف محامين.