المرزوقي: 14 جانفي يجب أن يكون موعد إخراج قيس سعيد من السلطة
tunigate post cover
تونس

المرزوقي: 14 جانفي يجب أن يكون موعد إخراج قيس سعيد من السلطة

الرئيس التونسي الأسبق المنصف #المرزوقي يقول إن يوم 14 جانفي/ يناير (عيد الثورة) "يجب أن يكون تاريخ بداية نهاية الانقلاب في #تونس وإخراج #قيس_سعيد من السلطة ومحاكمته بتهمة الخيانة العظمى » وفق تعبيره
2022-01-14 11:25

دعا الرئيس التونسي الأسبق المنصف المرزوقي التونسيين إلى التظاهر وإحياء ذكرى ثورة الحرية الجمعة 14 جانفي/يناير، موصيا بألا تقتصر المظاهرات على شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة. وأكد أن هذه التظاهرات “يجب أن تكون بداية نهاية الانقلاب وإخراج قيس سعيد من قصر قرطاج ومحاكمته بتهمة الخيانة العظمى”، وفق قوله.

واعتبر المرزوقي في حوار نشرته قناة المستقلة، أن قيس سعيد “لم يتطاول فقط على الدستور ومؤسسات الدولة وإنما تطاول على استقلال تونس”. وقال إنه “ضابط في المخابرات المصرية وعلى ارتباط وثيق بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ويأتمر بأوامره”، حسب تعبيره.


المرزوقي المطلوب من تونس بتهمة التآمر بعد صدور حكم بسجنه غيابيا على إثر حوار أقر فيه بأنه أحبط تنظيم قمة الفرنكوفونية في تونس، شدد على ما سماه “مناهضة انقلاب قيس سعيد ومواصلة التظاهر ضده إلى غاية 25 جويلية/ القادم”، مشيرا إلى ضرورة إسقاط حكم سعيد قبل هذا التاريخ وقبل موعد الاستفتاء الإلكتروني “الذي يخطط من خلاله لحكم البلاد مدى الحياة بعد حصوله على تفويض شعبي » حسب قوله. 


كما دعا الرئيس الأسبق جميع الأحزاب والقوى السياسية إلى الوحدة “لإخراج قيس سعيد من السلطة ».  

وكانت أحزاب مناهضة لقيس سعيد قد دعت إلى التظاهر اليوم في ذكرى سقوط نظام بن علي، متحدية بيانات الحكومة التي منعت التظاهر وأقرت حظر التجول المسائي « بسبب تفشي فيروس كورونا ».

وعاين مراسلو بوابة تونس في العاصمة انتشارا مكثفا للأمن منذ ساعات الصباح الأولى قبل خروج هذه المظاهرات.

المنصف المرزوقي#
تونس#
قيس سعيد#

عناوين أخرى