عرب

المدير العام للصحة في غزة: جيش الاحتلال هو من وضع الأسلحة داخل مجمع الشفاء

أكّد المدير العام للصحة في قطاع غزة منير البرش أن قوّات الاحتلال هي التي وضعت الأسلحة في وحدة الرنين المغناطيسي داخل مستشفى الشفاء، مشيرا إلى أن الاحتلال دخل مجمع الشفاء الطبي دون أن يتعرض لرصاصة واحدة.

وقال البرش في لقاء مع قناة الجزيرة مباشر، مساء أمس الخميس 16 نوفمبر، من داخل مجمع الشفاء، إن قوات الاحتلال تنتشر في جميع أقسام المجمع وتعيث فسادا في معداته، مؤكّدا أن الاحتلال اختطف جثث شهداء فلسطينيين ونقلها إلى مكان مجهول.

وشدد على أن قوات الاحتلال “تمنعنا من تشغيل أجهزة التحلية الخاصة بغسيل الكلى في مستشفى الشفاء”، مضيفا أن 4 من المرضى استشهدوا بسبب رفض الاحتلال تشغيل تلك الأجهزة.

وطالب البرش السلطات المصرية بضرورة فتح معبر رفح والسماح بدخول المساعدات وسيارات الإسعاف لنقل الأطفال الخدج لتلقي الرعاية الصحية.

وقال إن الأطفال الخدج في مستشفى الشفاء يعيشون أوضاعا صحيّة حرجة، وإنهم معرضون للوفاة في أي وقت.

يذكر أن الاحتلال زعم من خلال نشره فيديو، أنه اكتشف 12 قطعة سلاح ومجلدين من القرآن الكريم وبعض التواريخ داخل مجمع الشفاء الطبي وقال إنها تعود إلى حركة حماس، ما جعله معرضا للسخرية حول العالم، فيما وصفت حماس ادّعاء العثور على أسلحة بأنه “استمرار للكذب والدعاية الرخيصة، التي يحاول من خلالها الاحتلال الصهيوني إعطاء مبرر لجريمته الرامية إلى تدمير القطاع الصحي في غزة”.