عرب

المحتل مستمرّ في الإبادة.. عدد الشهداء تجاوز الـ35 ألفا

أعلنت وزارة الصحة  الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم  الثلاثاء، ارتفاع حصيلة ضحايا القصف الإسرائيلي إلى  35173 شهيدا  و79061 مصابا منذ السابع من أكتوبر الماضي.
وقالت الوزارة، في بيان صحفي اليوم، إن الاحتلال الإسرائيلي ارتكب  8 مجازر ضد العائلات في قطاع غزة، ووصل منها  إلى المستشفيات 82 شهيدا و234 إصابة خلال الـ24 ساعة الماضية.
وأضافت أنه في اليوم الـ221 للعدوان الاسرائيلي  المستمر على قطاع غزة ما زال عدد من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات، ولا تستطيع  طواقم الإسعاف والدفاع المدني الوصول إليهم.
واليوم الثلاثاء، كثّف المحتل الإسرائيلي غاراته الجوية على قطاع غزة الذي دمّرته الحرب المستمرة منذ أكثر من سبعة أشهر، فيما تواصلت حركة نزوح الفلسطينيين هربا من العنف، خصوصا في رفح المهدّدة بعملية عسكرية إسرائيلية كبيرة.
من جانبها، قالت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، إن نحو 450 ألف شخص تم تهجيرهم قسرا من رفح منذ السادس من الشهر الحالي.
وأضافت الأونروا أن سكان رفح يواجهون الإرهاق المستمر والجوع والأمل الوحيد هو وقف إطلاق النار.
بدوره، أكّد مكتب الإعلام الحكومي في غزة أنه لا توجد مستشفيات تعمل في شمال القطاع ومحافظة غزة.
وأضاف في بيان أن مئات الآلاف من الجرحى والمرضى معرضون للموت جراء التضييق على المستشفيات.
ويمنع المحتل الإسرائيلي دخول الإمدادات الطبية ويحاصر المستشفيات التي باتت غير قادرة على إيواء الجرحى والمرضى جراء التدمير الذي تعرضت له ونقص الأدوية والمعدات.
وجاء في بيان الحكومة أن المحتل الإسرائيلي  يأمر النازحين بمغادرة مراكز الإيواء من دون تحديد وجهة آمنة، مضيفا أن الكيان مستمر في مجازره وإبادته الجماعية لسكان القطاع وسط صمت دولي.