تونس

المحامية مصدّق تؤكّد تدهور الوضعيّة الصحيّة لعبد الحميد الجلاصي

تحدّثت المحامية دليلة مصدق عضو هيئة الدفاع عن الموقوفين في ما يعرف ب” قضيّة التآمر”، اليوم الأربعاء 16 أوت، عن الحالة الصحيّة لمنوّبها عبد الحميد الجلاصي، وأفادت بأنّه نُقل إلى المستشفى للمرّة الثالثة في أقلّ من أسبوع في ظلّ وضعيّته الصّحية بسبب مرض الكلى.

ورجّحت مصدّق خضوع منوّبها  لتدخّل جراحي بواسطة الليزر، وذكّرت بأنّه يُعاني من مرض السرطان منذ أن كان سجينا في فترة الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي، مُستغربة من الزجّ به في السجن دون إثبات أيّ تُهم ضدّه خاصّة أنّه عانى كثيرا من السجن في السابق.

وأكدت أنّهم لا يعلمون أيّ تفاصيل جديدة حول وضعيّته الصحيّة بعد يوم من نقله للمستشفى وفق تصريحها لإذاعة “أي أف أم”.

وتمّ أمس، نقل السجين السياسي عبد الحميد الجلاصي إلى المستشفى إثر تعكّر وضعه الصحي داخل السجن، حسب تدوينة نشرتها ابنته مريم.

وقالت عائلة الجلاصي إنّها تلقّت اتّصالا من المحامين (فريق الدفاع) لإعلامها بنقل الناشط السياسي إلى المستشفى دون تقديم تفاصيل.

وحمّلت عائلة عبد الحميد الجلاصي مسؤولية حياته للرئيس قيس سعيّد ووزيرة العدل ليلى جفال.