اقتصاد تونس

المجلس العالمي للسفر يتوقّع مداخيل بـ23 مليار دينار في القطاع السياحي التونسي

توقّع المجلس العالمي للسفر والسياحة، أنّ يضخ قطاع السياحة 23 مليار دينار في الاقتصاد التونسي عام 2024 على أن يصل المبلغ، في ظل دعم مناسب من الحكومة، إلى أكثر من 32 مليار دينار خلال العشرية القادمة.

معتقلو 25 جويلية

وأكّدت البيانات الصادرة عن أبحاث الأثر الاقتصادي التابعة للمجلس، أنّ أرقام السياحة التي من المتوقع أن تحقّقها تونس خلال العام الجاري، تُعدّ قياسية، وستتجاوز كل التوقعات سواء على مستوى المساهمة الاقتصادية ومواطن الشغل أو السياحة الداخلية.

كما توقّع المجلس أن ترتفع المساهمة السنوية لقطاع السياحة في الاقتصاد التونسي، في صورة حصوله على الدعم، بنسبة 16%، ممّا سيتيح توظيف أكثر من 485 ألف شخص في أفق 2034.

وبيّن المجلس أنّ إنفاق السياح خلال كامل سنة 2024، وإن لم يصل إلى مرحلة التعافي التام، إلّا أنّه سيكون أقرب إلى أفضل النتائج التي حقّقتها السياحة التونسية خلال عام 2019، وفق ما نقله عنه موقع تونس الرقمية.

وسيساهم قطاع السفر والسياحة، بنسبة 14% في الاقتصاد التونسي خلال 2024، بينما من المتوقع أن تنمو مواطن الشغل بنسبة 3.9% على أساس سنوي، وفق توقعات المجلس.

كما توقع المجلس أن تحقّق السياحة الداخلية نموا يتجلي من خلال زيادة إنفاق التونسيين بنسبة 5 مقارنة% بسنة 2023، ليصل إلى 11.7 مليار دينار تونسي، في حين سيرتفع إنفاق السائح الأجنبي إلى 11 مليار دينار تونسي، محققا زيادة بنسبة 12% عن 2023.

وقالت الرئيسة والمديرة التنفيذية للمجلس الدولي للسفر والسياحة، جوليا سيمبسون: “بشكل شبه كامل، تعافى قطاع السفر والسياحة في تونس، لكن على الرغم من أن إنفاق السياح الأجانب ما يزال أقلّ، إلّا أننا واثقون أنّ مرونة قطاع السياحة ستُتيح له الاستمرار في دوره الحيوي في دفع الاقتصاد التونسي”.

كما أشارت إلى أن إعادة إطلاق المجلس الأعلى للسياحة من قبل الحكومة التونسية سيُساعد على تحقيق هذه التوقعات، سيما أنّه سيضمّ مؤسّسات من القطاعين العام والخاص.