عالم

المتحدث باسم “جيش” الاحتلال: حماس فكرة لا يمكن القضاء عليها

أكّد المتحدث باسم “جيش” الاحتلال، دانيال هاغاري، أنّ الحديث عن تدمير حركة المقاومة الإسلامية (حماس) ذر للرماد، وطالما لم تجد الحكومة بديلا لحماس فالحركة ستبقى.

معتقلو 25 جويلية

وقال هاغاري -في مقابلة مع القناة الـ13 العبرية: “الاعتقاد أن بالإمكان تدمير حركة حماس وإخفاءها هو ذر للرماد في عيون الإسرائيليين”.

ولفت إلى أن حماس فكرة وحزب، وأنها مغروسة في قلوب الناس، ومن يعتقد أن بإمكاننا إخفاءها فهو مخطئ، وأكمل قائلا “هي فكرة لا يمكن القضاء عليها، فالإخوان المسلمون موجودون في المنطقة”.

ومضى موضحا “نحن ندفع ثمنا باهظا في الحرب، لكننا لا يمكن أن نبقى صامتين ونقوم بكل ما نستطيع به”، لافتا إلى صعوبة الوصول إلى زعيم حركة حماس في غزة يحيى السنوار، لكنه قال إن “الشاباك والاستخبارات العسكرية ستجد الطريق وتقتله، وهذا هدفنا”.

وأشار إلى أن “الجيش” يعمل على مدار الساعة لإعادة الأسرى، في غزة أحياء رغم المخاطر، وشدد على أنه لا تمكن إعادة كافة المحتجزين بالوسائل العسكرية.

وحول العملية العسكرية في رفح جنوبي قطاع غزة، لفت هاغاري إلى أن كتيبة رفح التابعة لكتائب القسام -الجناح العسكري لحماس- كانت جزءا من هجوم السابع من أكتوبر، وأنها بمثابة الأكسجين للحركة.

وأضاف قائلا “نحن قريبون من القضاء عليها، وسنشرح للمستوى السياسي، ثم الجمهور، الإنجازات العسكرية التي تحققت”.

المصدر: الجزيرة