عالم

المالديف تفرض حظرا على حاملي جوازات سفر الكيان

تضامنا مع غزة.. رئيس المالديف يطلق حملة تبرّع وطنية ويمنع دخول “السياح الإسرائيليين”

أعلنت جمهورية جزر المالديف الواقعة في المحيط الهندي، فرض حظر على حاملي جوازات السفر التابعة للكيان، وفق ما أفاد مكتب رئيس الجمهورية محمد مويزو، والذي دعا إلى مسيرة وطنية “تضامنا مع فلسطين”.
وقال متحدّث باسم الرئاسة إنّ الرئيس محمد مويزو “قرّر فرض حظر على جوازات السفر الإسرائيلية”، دون إعطاء تفاصيل بشأن موعد دخول القرار الجديد حيّز التنفيذ.
كذلك أعلن مويزو عن حملة وطنية لجمع التبرّعات بعنوان “المالديفيون يتضامنون مع فلسطين”.
وكانت المالديف قد رفعت حظرا كان مفروضا على السياح الإسرائيليين في أوائل تسعينات القرن الماضي، ومضت قدما نحو تطبيع العلاقات الدبلوماسية مع كيان الاحتلال في 2010.
إلّا أنّ مساعي التطبيع وقع وقفها، بعد الإطاحة بالرئيس السابق محمد نشيد في فيفري 2012.
وتمارس أحزاب المعارضة والقوى المتحالفة مع الحكومة في جزر المالديف ضغوطا على الرئيس مويزو لحظر دخول حاملي جنسيات الكيان المحتل، في موقف تضامني مع الشعب الفلسطيني.
وفق بيانات رسمية، تراجع عدد السياح من كيان الاحتلال الوافدين إلى المالديف إلى 528 شخصا في الأشهر الأربعة الأولى من هذا العام الجاري، بانخفاض نسبته 88% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.
وفي أول تعليق على القرار، دعت خارجية الاحتلال “المواطنين الإسرائيليين إلى تجنّب أيّ سفر إلى المالديف”، مشيرة إلى أنّ التوصية “تنطبق أيضا على المواطنين الإسرائيليين الذين يحملون جواز سفر أجنبي، بالإضافة إلى جواز السفر الإسرائيلي”.
وتابع بيان خارجية الكيان: “بالنسبة إلى المواطنين الإسرائيليين المقيمين في البلاد، يوصى بالتفكير في المغادرة، لأنّه إذا وقعوا في ضائقة لأيّ سبب من الأسباب، فسيكون من الصعب علينا مساعدتهم”.