اللبنانيون يستقبلون تعيين جورج قرداحي وزيرا للإعلام بوسم "من سيسرق المليون"
tunigate post cover
ثقافة

اللبنانيون يستقبلون تعيين جورج قرداحي وزيرا للإعلام بوسم "من سيسرق المليون"

2021-09-13 18:55

تحول وسم “من سيسرق المليون”، إلى (ترند) تصدّر منصات التواصل الاجتماعي في لبنان، بعد الإعلان عن تكليف الإعلامي اللبناني جورج قرداحي بوزارة الإعلام في حكومة نجيب ميقاتي التي جرى الإعلان عنها يوم الجمعة الماضي.
تعيين قرداحي مقدم برنامج المسابقات الشهير “من سيربح المليون” في الحكومة اللبنانية الجديدة، لم يمر مرور الكرام في بلد يعيش على وقع انهيار اقتصادي غير مسبوق وأزمات اقتصادية ومعيشية منذ أكثر من عام ونصف، حيث تباينت ردود الأفعال بين السخرية والتأييد.
وتداول المدونون وسم “من سيسرق المليون من الحكومة” مرفقة بصورة قرداحي، في استعارة ساخرة لعنوان البرنامج الذي قدّمه قرداحي طوال سنوات على شاشة “أم بي سي”، الذي كان سببا في نجوميته،  تعبيرا عن عدم ثقة فئات واسعة من الشارع اللبناني في تعهدات رئيس الحكومة نجيب ميقاتي بمكافحة الفساد ومحاربة هدر المال العام.
وكتبت ليما عبد الله على تويتر “جاؤوا بجورج قرداحي وزيرا، قد يقوم بإعداد برنامج بمجلس الوزراء يسمّيه من سيسرق المليون”.
وفي السياق ذاته، نشر هادي مراد ساخرا من وعود النزاهة بالفريق الحكومي الجديد تدوينة تقول: “حكومة من سيسرق المليون برعاية جورج قرداحي؟”.
أما جان أبو جدعون فتخيل مضمون أول مداخلة لمقدم برنامج المسابقات في اجتماع مجلس الوزراء اللبناني الجديد بالقول: “أول سؤال سيطرحه الأستاذ جورج قرداحي للوزراء من منكم سيدفع المليون”.
من جانبها استحضرت أنجي كبارة لازمة لغوية شهيرة لجورج قرداحي في برنامجه بأسلوب هزلي حيث كتبت: “تخيل جورج قرداحي بكل اجتماع لمجلس الوزراء وهو يقول للوزراء جواب نهائي؟”.
أما سليم سركسيان فتوقع أن وزير الإعلام الجديد سيكون بحاجة إلى الخروج في فاصل إعلاني كلما توجب عليه توقيع مرسوم حكومي.
وفي ظل انقسام طائفي وحزبي يعمق الانقسام بين الفرقاء السياسيين في لبنان، تساءل مراقبون عن قدرة قرداحي على جمع الزعامات السياسية على طريقة “المسامح كريم”، في إشارة إلى برنامجه الاجتماعي الذي قدمه في السنوات الأخيرة على بعض القنوات العربية.
بالمقابل عبر آخرون عن تفاؤلهم بتكليف الإعلامي الشهير بحقيبة الإعلام الذي أضحى بحاجة إلى جهود واسعة للإصلاح والتطوير
ودوّن موسى الفرعي قائلا: “حين يوكل الأمر إلى أهله تغدو الأمور أكثر اتزاناً، فالإعلام أداة لتطور المجتمعات، وتحوّل جذري لسياسات الدول، هنيئا للبنان بتعيين الإعلامي جورج قرداحي وزيراً للإعلام، وجوده نقلة نوعية في ضمير الإعلام العربي وليس اللبناني فقط”.

جورج قرداحي#
سوشيال ميديا#
لبنان#
من سيسرق المليون#
نجيب ميقاتي#

عناوين أخرى