عالم

الكونغرس يباشر جلسات عزل الرئيس بايدن

باشر مجلس النواب الأمريكي، الخميس 28 سبتمبر، جلسات الاستماع للرئيس جو بايدن في إطار إجراءات عزله، على خلفية شبهات فساد تتعلّق بنجله هانتر.
ويُساءل الرئيس الأمريكي حول حقيقة النشاط التجاري المشبوه لابنه هانتر، حيث اتُّهم بايدن بالكذب وإخفاء أعماله المثيرة للريبة، حسب رئيس مجلس النواب الأمريكي كيفين مكارثي.
وتعود التحقيقات ضدّ نجل بايدن إلى سنوات مضت عندما كان الرئيس الأمريكي الحالي نائبا لباراك أوباما، حيث بقي الجمهوريون يترصّدون نشاط هانتر بايدن ويقتفون أثره بغاية كشف حقيقة نشاطه وصحّة استفادة والده.

من جهته، قال المتحدّث باسم البيت الأبيض، إيان سامس، على تويتر: “الجمهوريون في مجلس النواب ظلّوا يحقّقون مدة 9 أشهر، ولم يعثروا على أيّ دليل على ارتكاب أيّ مخالفات. وقد قال ذلك أعضاء الحزب الجمهوري.. إنّها السياسة المتطرّفة في أسوإ حالاتها”.
ويعتبر الديمقراطيون أنّ إثارة القضية ليست إلّا محاولة لصرف الأنظار عن ملفات زعيمهم الرئيس السابق دونالد ترامب.